• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«دولية» فزاع لسلة الكراسي بين اليابان والمغرب

منتخبنا يكسب الكويت ويلاقي السعودية على المركز الخامس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 أبريل 2016

دبي (الاتحاد)

تأهل منتخبا اليابان والمغرب إلى المباراة النهائية لبطولة فزاع الدولية الثامنة لكرة السلة على الكراسي المتحركة «دبي 2016»، بعد فوزهما أمس الأول في صالة النادي الأهلي على منتخبي بريطانيا وتايلاند على التوالي، فيما يلاقي منتخبنا نظيره السعودي في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس.

وحققت النسخة الثامنة التي تقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، والتي ينظمها نادي دبي للمعاقين بدعم وشراكة استراتيجية من مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة السلة بالكراسي المتحركة، والهيئة العامة للشباب والرياضة، ومجلس دبي الرياضي، اللجنة البارالمبية الإماراتية العديد من المكاسب.

وكانت الإثارة العنوان البارز للمربع الذهبي، ففي المباراة الأولى التي جمعت منتخبي اليابان وبريطانيا ظل الموقف متكافئاً في معظم فترات اللقاء، حيث استمر مشهد الفارق الضئيل بين المنتخبين شعار المواجهة، إلا أن التكتيك العالي لمدرب اليابان واللياقة البدنية المرتفعة للاعبيه حسمتا النتيجة لصالحه بعد التمديد لشوط إضافي.

انتهى الربع الأول من اللقاء بتقدم اليابانيين 12-10، وكان التكافؤ بين المنتخبين سمة بارزة في الشوط الأول لينتفض لاعبو المنتخب البريطاني في الربع الثاني الذي انتهى لصالحهم بنتيجة 26-23 بفضل التحركات السريعة للاعبيه واستفادتهم من إضاعة لاعبي اليابان العديد من فرص التسجيل، وسرعان ما عاد اليابانيون إلى اللقاء في الفترة الثالثة التي شهدت الفوز بنتيجة 39-32، وكانت قمة الإثارة في الربع الأخير الحاسم الذي كانت أقرب إلى التعادل وقبل النهاية بـ 30 ثانية تقدم البريطانيون بفارق 4 نقاط، وظهر الإصرار الياباني في هذه اللحظات، وتمكنوا من تحقيق التعادل قبل النهاية بثانيتين بنتيجة 49-49، ليحتكم المنتخبان إلى شوط إضافي تمكن اليابانيون خلاله من حسمه بنتيجة 59-52 وبالتالي التأهل إلى المباراة النهائية.

ولم تغب الإثارة أيضاً عن المباراة الثانية التي جمعت منتخبي المغرب وتايلاند والتي شهدت تفوقاً مغربياً طوال الأشواط الثلاث الأولى بنتيجة 16-8، 30-21، 48-35 على التوالي ولكن لاعبي منتخب تايلاند لم يستسلموا في الربع الأخير، وضغطوا بقوة على لاعبي المغرب وتمكنوا من تقليص الفارق والذي وصل إلى 3 نقاط قبل النهاية بدقيقتين، بعد نجاح لاعبيه في الرميات الثلاثية والذي قابله استبسال مغربي للحفاظ على التقدم، إلى أن تمكنوا من حسم اللقاء في النهاية بنتيجة 67-62، وقطعوا الطرق أمام عودة لاعبي تايلاند المتكررة منذ بداية البطولة، معوضين خسارتهم العام الماضي في الدور نفسه أمام تايلاند ليكرروا مشهد افتتاح هذه النسخة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا