• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

«حسن التعامل» مفتاح السعادة والرضا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2018

ترجمة: عزة يوسف

يعتقد البعض أن «اللُطف» ينطوي على نكران الذات تماماً، وينبع من الحب والاهتمام، في حين يرى البعض الآخر أنه مجرد أداة يستخدمها الشخص ليستفيد بشكل ما أو يصبح أكثر شعبية.. إلا أن أبحاث حديثة في علم النفس بينت أن التحلي بالطيبة واللطف مع الآخرين يعود بالنفع على الشخص نفسه، لأنها تجعله يشعر بالسعادة، إذ إن الكرم أو التعاون مع الآخرين ينشط جزءاً من الدماغ لا يستجيب إلا للأشياء المجزية والباعثة على الشعور بالراحة والرضا، مثل الطعام أو المشروب المفضل.

ووفق تقرير نشره موقع the conversation، هناك آليات مختلفة تتسبب في شعورنا بالسعادة بسبب حسن تعاملنا مع غيرنا:

1. الابتسامة مُعدية

يؤدي حسن تعاملنا مع الآخرين إلى جعلهم يبتسمون، وهو ما يجعلنا نبتسم بدورنا لأن رؤية السعادة أمر معد.. وهناك نظرية رئيسة تؤكد أنه في حالة إظهار شخص آخر عاطفة معينة أمامنا، تنشط تلقائياً مناطق الدماغ لدينا المسؤولة عن تلك العاطفة نفسها.

2. التعاطف مع الآخرين ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا