• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

روسيا تندد وسيؤول تحذر والصين تدعو لاغتنام الفرصة

أميركا تفرض عقوبات إضافية على كوريا الشمالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2018

عواصم (وكالات)

أكدت وزارة الخارجية الأميركية، أمس، أن تحرياتها أثبتت بأن بيونج يانج استخدمت غاز الأعصاب (في إكس) لاغتيال الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في ماليزيا عام 2017، وفرضت عقوبات إضافية عليها.

وحذر الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن من الإفراط في التفاؤل حول عرض بيونج يانج إجراء محادثات مع واشنطن بشأن نزع سلاحها النووي، رغم ترحيب الرئيس الأميركي دونالد ترامب وسط تشكيك إدارته فيه. ورفضت روسيا العقوبات الأميركية الجديدة، وأعلنت اليابان مواصلة الضغط على كوريا الشمالية، فيما دعت الصين الكوريتين إلى «اغتنام فرصة» التقارب الحاصل بينهما.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت في بيان أمس، إن «حكومة كوريا الشمالية استخدمت السلاح الكيميائي في.إكس لاغتيال كيم جونج نام، في مطار كوالالمبور». وأضافت أن الحكومة الأميركية اتخذت هذا القرار في 22 فبراير، موضحة أن العقوبات الإضافية دخلت حيز التنفيذ في 5 مارس.

واغتيل كيم جونج نام الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي في مطار كوالالمبور عندما ألقت امرأتان غاز الأعصاب الكيماوي المحظور على وجهه.

من جهة أخرى، قال ترامب إن الولايات المتحدة «قطعت شوطا طويلا، ولو بالكلام» مع كوريا الشمالية، وإن «التصريحات الصادرة من الكوريتين إيجابية جدا». وأضاف «سنرى ما سيحدث». وشكك رئيس أجهزة الاستخبارات الأميركية دان كوتس قائلا خلال جلسة استماع أمام لجنة الجيوش في مجلس الشيوخ «قد يكون ذلك تقدما، أشك كثيرا في ذلك». ... المزيد