• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

في مسرحية «فخ السعادة الزوجية»

سمير غانم «زوج كاذب».. وليلى طاهر «غيورة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 أبريل 2016

القاهرة (الاتحاد)

«فخ السعادة الزوجية».. مسرحية كوميدية اجتماعية، ناقشت الغيرة الزوجية التي لا تستند إلى وقائع حقيقية، والتي يمكن أن تتحول إلى مرض مزمن، وكانت بمثابة دعوة لغرس الثقة بين الزوجين.

وتناولت أحداثها قصة زوجين يعيشان في سعادة وحب، وبمرور الأحداث ونتيجة غيرة الزوجة تصر على اصطحابه في كل خروجاته، ولا يجد مفراً من مطارداتها الدائمة له سوى الكذب عليها والادعاء بأن صديقه قتل زوجته بسبب غيرتها الشديدة عليه، ودخل مستشفى الأمراض العقلية، وتفاجأ الزوجة بحضور الصديق.

شخصية الزوج

وكتب المسرحية التي عرضت عام 1980 المؤلف سعيد عبدالله وأخرجها عبد الغني زكي، ويقول سمير غانم: إنه جسد فيها واحدة من الشخصيات القريبة إلى قلبه، وهي شخصية الزوج «فريد» الذي يمل غيرة زوجته عليه، ومساحة الدور ساعدته في أن يصول ويجول ويقدم دوره بمهارة وخفة ظل، كما أن محاولاته للهرب من قبضة زوجته الحديدية جعله يختلق أحداثاً ومواقف لم تحدث له، في محاولة لإثبات براءته أمامها، ويتورط في علاقة حب مع فتاة تدعى «ريري»، جسدت دورها دلال عبد العزيز، تسعى للزواج منه، خصوصاً أنه يوهمها أنه غير متزوج، إلى أن يفاجأ بزيارتها لهم ذات يوم في المنزل، ويكتشف أنها «رقية» صديقة زوجته، وتزداد ورطته حين تهدده «ريري» بكشف علاقتهما، وأنه عليه أن يطلق زوجته، أو يتخلص منها بمساعدة ابن عمها.

الحكمة والعقل

ولفت سمير غانم إلى أن عبد الحفيظ التطاوي جسد شخصية والد «سناء» الذي يتميز بالحكمة والعقل، وحرص على التأكيد لابنته على أن الحياة الزوجية بمثابة ميزان أو معادلة فيها طرفين، وأن أي خطأ فيها يأتي على حساب أشياء أخرى، ولفت نظرها إلى أنها تهتم بزوجها أكثر من اللازم وتضيق عليه الخناق، وأنها مثل من يحتاج زوجها الظمآن كوباً من الماء، وبدلاً من أن تعطيه إياه ترميه في البحر ليغرق ويموت، ويطالبها بالاهتمام بزوجها في حدود المعقول.

أما ليلى فهمي فجسدت شخصية «بهيجة» والدة «سناء» التي توافق ابنتها في الغيرة على زوجها، وتؤكد لها قدرتها على تزويجها من أفضل منه في حال قام بتطليقها، وتستعين بسائقهم، وتطلب منه أن يعمل سائقاً لدى زوج ابنتها، وأن يدعي أنه لا يسمع أو يتكلم، على أن ينقل لها ولابنتها كل تحركات الزوج.

وأبدت ليلى طاهر اعتزازها بالمسرحية التي جسدت فيها شخصية الزوجة «سناء» التي لا تثق في زوجها، وتعتقد أن غيرتها عليه ضمانة لحبها له، وحين يهددها الزوج بالطلاق في النهاية تتراجع عن تصرفاتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا