• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«أبوظبي الوطني» يرتفع لأعلى مستوياته في 6 سنوات

زخم السيولة يقود مؤشر سوق أبوظبي للإغلاق فوق مستوى 4400 نقطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد)- واصل سوق أبوظبي للأوراق المالية للجلسة الثالثة على التوالي من تعاملات العام 2014 أمس، صعوده مسجلاً رقماً قياسياً جديداً فوق حاجز 4400 نقطة، بدعم من عمليات شراء تركزت على الأسهم القيادية في قطاع البنوك، مما دعم السوق في مواجهة عمليات إغلاق التعاملات المكشوفة التي تأثر بها سوق دبي المالي.

وارتفع المؤشر العام للسوق بنسبة 1,6%، وأغلق عند أعلى مستوى خلال الجلسة 4456 نقطة، بدعم من ارتفاعات قادتها الأسهم المصرفية القيادية والنشطة، في مقدمتها سهم بنك أبوظبي الوطني الذي ارتفع بأكثر من 5%، وسجل مستوى 15 درهماً لأول مرة منذ 6 سنوات.

ودعمت السيولة الضخمة التي تجاوزت المليار درهم السوق في احتواء عمليات تسييل قام بها متعاملو المكشوف، لإغلاق مراكزهم المالية تنفيذاً لتعليمات هيئة الأوراق المالية، واخترق مجدداً حاجز 4400 نقطة التي فشل في التمسك بها في جلسة أمس الأول.

وقال وليد الخطيب مدير التداول في شركة ضمان للاستثمار، إن سوق أبوظبي خالف مسار سوق دبي المالي، وشهد عمليات شراء انتقائية تركزت في الأساس على أسهم البنوك وسهم إشراق العقارية، مما أبقى السوق على صعوده، موضحاً أن سوق أبوظبي كان أقل صعوداً من سوق دبي المالي خلال العام الماضي، مما يتيح الفرصة أمامه لمزيد من الارتفاعات.

وبحسب الإحصاءات، تجاوزت تداولات الأمس حاجز المليار درهم من تداول 509,4 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 5770 صفقة. وشكلت تعاملات الأجانب 37,2% من إجمالي تعاملات السوق وذلك من خلال 388,2 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 387,8 مليون سهم، بصافي 404 آلاف درهم.

ودعمت 4 قطاعات مدرجة استمرار السوق في صعوده، وهي البنوك والاتصالات والتأمين والصناعة، في حين تراجعت 5 قطاعات أخرى هي الاستثمار والعقارات والطاقة والسلع الاستهلاكية والخدمات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا