• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الحقن يتطلب دقة التطبيق

ماريا خطار: تجاعيد «البوتوكس» و«الفيلر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 أبريل 2016

نسرين درزي (أبوظبي)

شددت دكتورة الصيدلة ماريا خطار، الحاصلة على ماجستير في الأمراض الجلدية السريرية، ومديرة معهد IMA للطب التجميلي، على أهمية دقة اختيار الطبيب قبل الخضوع لأي علاج بالحقن. وقالت: «إنه على الرغم من فوائد البوتوكس أو الفيلر الكثيرة، فإنهما قد يأتيان بمفعول عكسي إذا تم استخدامهما بطريقة خاطئة».

بروتوكول الحقن

وقالت: «إنه من الضروري الاستفسار عما إذا كان الأطباء المتخصصون بالطب التجميلي يخضعون باستمرار إلى دورات تدريبية فيما يتعلق بتقنيات الحقن. فعلى الرغم من شعبية العلاجات التجميلية لدى مختلف الشرائح العمرية، يبقى هذا التخصص الفرعي مهملاً في المناهج الجامعية». وأوضحت أن الالتحاق بهذا النوع من الدورات يضع اختصاصيي التجميل أمام أحدث التطورات العلمية، كما يتيح للأطباء الذين تخرجوا حديثاً التعرف إلى آخر بروتوكولات مجال الحقن مع الإضاءة على الاحتياطات اللازمة. ورأت أن ذلك يحد المخاطر والمضاعفات المحتملة، ويصبح بإمكان الأطباء التعامل مع المرضى بشكل أفضل. وأوردت أن عمليات الحقن في تزايد مستمر، مشيرةإلى وجود 3 عوامل تساهم في النمو الحاصل بحسب مركز الدراسات والخدمات للجراحة التجميلية العالمية. وهي توافر العيادات الطبية التي تقدم العلاجات غير الجراحية بكثرة، والتأثير الذي يخلفه المشاهير على العامة، والنفوذ المتنامي لوسائل التواصل الاجتماعي.

ولفتت إلى أن هذه العوامل ترفع نسب الطلب على الحقن بمختلف أشكاله، ولاسيما مع تقدم الأشخاص بالسن سواء من النساء والرجال ممن يسعون إلى التجميل الحديث بمجرد بلوغهم الـ25 من العمر، وأحياناً في سن المراهقة.

تقنيات حديثة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا