• الجمعة 29 شعبان 1438هـ - 26 مايو 2017م

يصيب الإناث أكثر

متابعة الأهل تحمي الأطفال من انحناء العمود الفقري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 أبريل 2016

خورشيد حرفوش (القاهرة)

انحناء العمود الفقري أو «الجنف»، كما يعرف طبياً، عبارة عن ميلان جانبي غير اعتيادي في العمود الفقري، يحدث غالباً أثناء مرحلة النمو ما قبل البلوغ. وتلعب ملاحظة الأهل دوراً كبيراً في اكتشافه باكراً، وعلاجه قبل فوات الأوان.

تشخيص الإصابة

يقول الدكتور إسلام أبو يوسف، أخصائي جراحة العظام والعمود الفقري، إنه في الأحوال الاعتيادية لا يوجد انحناء أو ميلان في العمود الفقري في الجانبين. وعندما ينظر إلى العمود الفقري لشخص واقف على نحو مستقيم وثابت، يظهر مستقيماً أو أقرب ما يكون إلى الاستقامة. أما إذا كان بارزاً وبه انحناء إلى اليمين أو اليسار، فهذا دليل على الإصابة بالزور، أو الميلان الجانبي غير الاعتيادي.

ويتابع «العمود الفقري كالمرساة بالنسبة إلى سائر العظام والأعضاء في الجسم، فأي انحناء فيه يؤدي إلى تحول مكان بعض العظام وخروجها من مكانها الصحيح. فإذا كان التحول بسيطاً، فقد لا تحدث مشكلة، في حين أن التحول الكبير يمكن أن يسبب الضغط على الرئة، أو على أحد الأعصاب الرئيسة، أو يدفع بالأضلاع إلى غير مكانها الطبيعي، إلى جانب مضاعفات أخرى».

ويلفت إلى أن انحناء العمود الفقري يبدأ في أثناء مرحلة الطفولة. وفى هذه الحالات قد يحدث الانحناء في الجزء العلوي من العمود الفقري، ويزداد سوءاً بمرور الوقت، مشيراً إلى أنه في حالات نادرة جداً يمكن أن يشفى انحناء العمود الفقري، الذي يحدث في أثناء الطفولة، من غير الحاجة إلى علاج. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا