• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

يدير مجموعة تضم 24 شركة ويعمل بها 3400 موظف في 8 دول

فردان حسن الفردان: «كرسي الأسنان».. غير مجرى حياتي نحو «البيزنس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 مارس 2017

سيد الحجار (أبوظبي)

عندما عاد فردان حسن الفردان إلى أرض الوطن «الإمارات»، عام 1984 عقب إنهاء دراسته في الولايات المتحدة بمجال إدارة الأعمال، كانت الأبواب مفتوحة أمامه لمواصلة طريقه في العمل مع مجموعة شركات العائلة، التي كانت تحقق نجاحات لافتة في قطاعات عدة، أهمها تجارة المجوهرات والساعات والصرافة والعقارات، إلا أن طموحه سرعان ما دفعه لشق طريق جديد، بعيداً عن العائلة، ليبدأ رحلته الخاصة إلى عالم المال والأعمال، ويؤسس شركة جديدة بمجال التجارة والاستيراد بالتعاون مع بعض الشركاء من الأصدقاء.

وبدأت الشركة الجديدة نشاطها بمناقصة لشراء كرسي طبيب أسنان، تم شراؤه بقيمة 120 ألف درهم، ليتم بيعه بسعر 148 ألف درهم، هذه المناقصة كانت بداية فردان حسن الفردان لتحقيق مكسب بقيمة 28 ألف درهم، قبل أن يصبح اليوم مالكاً لمجموعة فردان الفردان القابضة، والتي تضم 24 شركة تعمل في قطاعات عدة، في أكثر من 8 دول، ويعمل بها نحو 3400 موظف.

ويتذكر الفردان البدايات، قائلاً: «كان الطموح وتحقيق إنجاز شخصي دون الاعتماد على العائلة، واهتمامي باستخدام أساليب جديدة في العمل، هو الدافع الرئيس الذي يشجعني على اختراق مجالات جديدة».

ويضيف: «على الرغم من أن هناك عدداً كبيراً من الأشخاص الذين نجحوا في تحقيق إنجازات كبيرة من جيلي، فإن قليلين منهم حققوا النجاح من دون مساعدة عائلاتهم». ويقول الفردان: «ربما يتردد بعض الشباب في اتخاذ خطوات حاسمة في البداية.. إلا أنني أقول دائماً، إذا شعرت بالخوف لن تبرح مكانك ولن تنجح أبداً».

بدأ الفردان التوسع في أعماله مع تأسيس شركة أبوظبي للتوريدات والخدمات التجارية، وشركة الخليج للتوريدات والخدمات التجارية، مع التركيز على قطاع البترول والغاز، ثم التوجه للعمل بمجال توريد وصيانة وتأجير السيارات، والاستثمار العقاري، والبناء والمقاولات، وتوريد العمالة المتخصصة، لتنتشر أعماله في الإمارات وقطر والكويت والعراق وأفغانستان والأردن وعمان، وغيرها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا