• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بطرق حديثة تعتمد على المياه الجوفية

مشروع تشجير الصحراء.. سلة غذاء العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تشجير الصحراء حلم يراود مجموعة من طلاب جامعة خليفة أبوظبي لتدعيم سلة غذاء العالم، ومن ثم الإسهام في حل مشكلة الغذاء، وعلى الرغم من أن تنفيذ هذا المشروع يحتاج إلى إمكانات ضخمة وجهد كبير، فإن عمر السويدي وفارس حسان العوا وسميناميس خريس قدموا مشروعاً لتشجير «الصحراء الكبرى» بطريقة علمية الهدف منه ،استثمار تربة أكبر الصحارى الحارة في العالم، ويكثر وجود الواحات فيها، لكن اللافت أن فكرة مشروع تنبع من تقديم ابتكار يخدم الإنسانية مستقبلاً، فضلاً عن أن سبب اختيار الصحراء الكبرى لاستزراعها بطرق حديثة يرجع لوجود مياه جوفية كثيرة فيها تكفى للاستفادة منها، ومن ثم القضاء على المجاعة في أفريقيا.

يقول عمر السويدي: إن المشروع یتناول العدید من القضایا على نطاق عالمي فهو یعالج المشكلات المتعلقة باستنزاف الموارد الغذائیة المتوقعة في السنوات القادمة، وفقا للأمم لتقديرات المتحدة حيث إنه بحلول عام 2050 یجب زیادة إنتاج المحاصیل بنسبة 70% من أجل إطعام سكان العالم، فضلاً عن هذا المشروع في حال تنفيذه یعالج مشكلات اقتصادية جوهرية في البلدان الأفریقیة ويدفع بها إلى التقدم.

معدلات الرخاء

ويبين أن الفكرة الأساسیة للمشروع تتمثل في تشجیر الصحراء الكبرى، وذلك باستخدام ماكینات ضخ فعالة على مستوى عال تسهم في استخراج المياه الجوفية لاستخدامها في الزراعة، مشيراً إلى أنه یمكن القیام بذلك عن طریق استخراج كمیات كبیرة من المیاه الجوفیة وزیادة محاصیل الغذاء بدف تحقیق اكتفاء بحلول عام 2050 ومن ثم تحقيق معدلات الرخاء والازدار لدول العالم الثالث الأفریقیة، واستثمار موقعا الجغرافي الاستراتيجي لتصدیر المواد الغذائیة، وذا ويلفت إلى أنه هذا المشروع يحقق طفرة في بلدان أفريقيا التي تعاني نقصاً في الغذاء، ويجعلها مكتفیة ذاتیاً، وربما مورداً أساسياً لسلة غذاء العالم في العقدين القادمين من الزمن.

موجات الجاذبیة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا