• الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ - 23 مايو 2017م
  10:34     عباس يستقبل ترامب اليوم في بيت لحم         10:49     إغلاق الطريق المؤدي إلى قصر بكنجهام وطرق أخرى محيطة بالمحطة         10:51    سفارة الدولة في لندن تدعو المواطنين إلى الابتعاد عن مناطق التجمعات القريبة من قاعة الحفلات في مدينة مانشستر التي شهدت الليلة الماضية حادث تفجير أوقع22 قتيلا و59 جريحا ،للاتصال في حال الطوارئ على السفارة 00442075811281        10:57     التلفزيون السوري: انفجار سيارة ملغومة بمدينة حمص وتقارير عن قتلى وجرحى         10:58     التلفزيون: الجيش السوري يدمر سيارة ملغومة بها شخصان قرب مرقد السيدة زينب جنوبي دمشق         10:59     الشرطة تتعامل مع عبوة مريبة قرب محطة فيكتوريا كوتش         11:00     شرطة لندن تغلق محطة فيكتوريا كوتش بعد العثور على عبوة مريبة         11:09     مصدر سوري: أنباء عن سقوط قتلى في تفجير سيارة مفخخة وسط حمص         11:25     ميركل تعرب عن "حزنها" و"صدمتها" ازاء اعتداء مانشستر    

تستقبل وفداً من «الصحة العالمية» قريباً

الشارقة أنجزت معايير الانضمام لـ «المدن الصحية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 فبراير 2015

أحمد مرسي

أحمد مرسي (الشارقة)

أكد الدكتور صقر المعلا، نائب رئيس لجنة مساندة لانضمام الشارقة لبرنامج المدن الصحية، أن المدينة قطعت شوطاً كبيراً للانضمام للبرنامج، وحققت على أرض الواقع أكثر من المعايير المطلوبة، حيث يعتبر برنامج المدن الصحية العالمي أحد البرامج الوقائية لتعزيز الصحة، ويعمل وفق مبدأ تحسين الجوانب البيئية والاجتماعية والاقتصادية المؤثرة في الصحة واعتماد العمل الجماعي والبحث الدائم عن التجديد والابتكار.

وقال: إن المدينة ستستقبل قريباً وفداً من منظمة الصحة العالمية، للاطلاع على المعايير التي تم تطبيقها، ضمن زيارات مفاجئة قاموا بها طوال الفترات الماضية، واطلعوا خلالها على المنجزات التي تمت، خاصة في قطاعات البداية والتخطيط والكهرباء وغيرها من الجهات، وتعرفوا إلى الإحصاءات الخاصة بالسلامة والوقاية فيها.

وأشار المعلا إلى أن الشارقة حققت أكثر من المعايير المطلوبة للمنظمة للانضمام للمدن الصحية العالمية، وهناك 80 معياراً تشترطهم منظمة الصحة العالمية للانضمام للبرنامج، من بينها جودة البنية الأساسية التحتية من الخدمات البيئية، ونظافة المدينة والسكن والمسطحات الزراعية والخضراء، وكذلك وجود التنمية الاجتماعية مثل رعاية الأسرة، وتصنيف الفئات السنية ومشروعات الاهتمام بالطفل والناشئة والفئات العمرية الأخرى، بالإضافة إلى وجود الأمن والأمان وإدارة الأزمات والطوارئ.

وقال: إن الإمارة لديها العديد من الخدمات والمنشآت التي تلتزم بالمعايير الصحية وتدعم توفير بيئة صحية سليمة، وأن المعايير الأخرى المطلوبة ليست مستحيله، بل هي موجودة وتحتاج إلى توثيق وتنظيم، ومن أهمها عملية توثيق الملفات والسجلات الطبية للمرضى، ووجود قاعدة بيانات منظمة لكل مريض وملف كامل يحدد المناطق، والأمراض التي توجد بها، وكذلك الفئات العمرية، وتصنيفها في كل منطقة، والأمراض التي قد يتعرضون لها وبحسب المناطق أيضاً.

وأوضح أن الإمارة سبق أن اختارت ضاحيتي مغيدر وواسط نواة لبدء تنفيذ برنامجها للانضمام لبرنامج المدن الصحية العالمية لتكونا نموذجين لبقية ضواحي المدينة الأخرى، البالغ عددها 20 ضاحية، المزمع تأهيلها وتزويدها بالمرافق كافة، لتدخل ضمن برنامج المدن الطبية العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا