• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

دراسة

«الأرملة» تتألق.. و«الأرمل» يكتئب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 أبريل 2016

ترجمة: عزة يوسف

كشفت دراسة جديدة عن أن «الأرملة» يمكن أن تستعيد حياتها ونشاطها بعد فقد زوجها بفترة قليلة، حيث تقل نسبة معاناتها مقارنة مع توتر الحياة الزوجية، والعكس صحيح بالنسبة للرجل الذي يعتمد على شريكته.

وأوضح الباحثون بجامعة بادوفا الإيطالية أنه على الرغم من إظهار بحوث سابقة أن المتزوجين يعيشون بصحة أفضل من العزاب، فإن الدراسة التي شارك بها 2000 شخص في الستينيات من عمرهم أظهرت اختلافات محددة بين الجنسين.

وقالت الدكتور كاترينا تريفيسان، الباحثة بالجامعة، في تقرير نشره الموقع الإلكتروني independent: «إنه بالنسبة لكثير من الرجال فإن وجود زوجة يعني أن لديهم من يقوم بالتدبير المنزلي، ويوفر لهم الرعاية الصحية، وفي المقابل تكون النساء أكثر عرضة للشعور بالتوتر، وتجد المرأة دورها مقيداً ومحبطاً»، موضحة أن المرأة المتزوجة تعاني آثار عبء الرعاية، لأنها تكرس نفسها للاهتمام بزوجها.

وأشارت الدراسة إلى أن هذا أحد العوامل وراء انخفاض خطر الإصابة بالاكتئاب بين النساء غير المتزوجات، مقابل ضعف قدرة المتزوجات على الدفاع عن أنفسهن والاهتمام بصحتهن. ووجد الباحثون أن غير المتزوجات أكثر تحقيقاً للرضا الوظيفي، ولديهن مستويات نشاط أعلى في العمل، وتنخفض لديهن نسبة العزلة الاجتماعية، نظراً لعلاقاتهن مع الأصدقاء والعائلة أفضل من الرجال. وأكدت الدكتورة كاترينا أن نتائج الدراسة تتوافق مع دراسات سابقة أكدت أن الأرملة أقل عرضة للاكتئاب من الرجل، لأن لديها مصادر أكبر للتأقلم، وأكثر قدرة على التعبير عن مشاعرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا