• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«دي فيلت» تستعرض اللاعبين الأوفياء لأنديتهم في ألمانيا

ريوس يرفض الريال ويونايتد من أجل «أسود الفيستفاليه»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 فبراير 2015

عماد ياسين (برلين)

أثار تجديد عقد ماركو رويس، لاعب دورتموند الألماني واستمراره في اللعب لناديه، فرحة وسعادة لدى جماهير النادي، ومدربه يورجن كلوب، في الوقت الذي أثار التجديد استغراب المحللين والمتابعين لكرة القدم الأوروبية بشكل عام والألمانية بشكل خاص، نتيجة رغبة الكثير من الأندية الكبيرة في القارة العجوز، ومنها العملاقان الإسباني ريال مدريد، والإنجليزي مانشستر يونايتد، واستعدادهما لفتح خزائنهما مقابل الحصول على خدمات هذا اللاعب الموهوب.

قرار اللاعب البقاء في «السيجنال إيدونا بارك» معقل «أسود الفيستفاليه» على حساب الثراء والنجومية يدلل عن عمق الارتباط بالمكان ورفض الهجرة، ويعبر عن ولاء اللاعبين لأنديتهم، وعدم التفكير بالتخلي عنها، رغم وجود المغريات الهائلة لدى أندية أخرى، مما دفع العديد من الصحف لتسليط الضوء على تلك المجموعة من اللاعبين الألمان. فقد تطرقت صحيفة «دي فيلت» الألمانية إلى هذه الظاهرة التي تتمثل في العديد من اللاعبين الذين مثلوا أنديتهم لسنوات طويلة، رافضين مغادرة أسوارها حتى وإن بقوا على دكة الاحتياط، معبرين عن أصدق مشاعر الولاء والانتماء.

على رأس قائمة اللاعبين الأكثر وفاءً لأنديتهم في الدوري الألماني، كما ترى «دي فيلت»، يبرز اسم لاعب خط وسط نادي بايرن ميونخ والمنتخب الألماني، اللاعب الشاب توماس مولر، الذي مثل جميع المراحل السنية في الفريق البافاري صاحب الرقم القياسي للفوز بلقب «البوندسليجا»، فقد بدأ اللاعب الشاب مسيرته مع البايرن في دوري الدرجة الأولى منذ عام 2008، وكانت أول مباراة له ضد غريمه التقليدي نادي هامبورج، إلى أن أصبح مولر ذا الـ 25 ربيعاً، اللاعب الأغلى في الدوري الألماني، حيث تبلغ قيمته السوقية 55 مليون يورو.

وتطرقت الصحيفة إلى حارس مرمى نادي شتوتجارت سفين أولريش، الذي ترعرع في فرق شباب النادي وبدأ بتمثيل الفريق الأول منذ فبراير 2008، وكان عمره آنذاك لايتجاوز الـ 19 عاماً، ومنذ اعتزال ينز ليمان، حارس مرمى شتوتجارت والمنتخب الألماني السابق، أصبح أولريش الحارس الأول في نادي شتوتجارت.

وتتطرق الصحيفة إلى لاعب آخر، من ذوي الولاء المطلق للأندية التي أبدعوا فيها، وتشير إلى فيليب لام، قائد منتخب ألمانيا الفائز بكأس العالم الأخيرة التي أقيمت في البرازيل، والذي بدأ اللعب لشباب البايرن عام 1995، منذ احترافه كرة القدم عام 2002 وإلى يومنا هذا، ورغم اعتزاله اللعب الدولي، لم يغادر النادي البافاري سوى عامين وعلى سبيل الإعارة لنادي شتوتجارت.

وتضمنت القائمة التي نشرتها الصحيفة، رومان فايدنفيلر حارس مرمى بروسيا دورتموند، الذي بدأ في حراسة عرين «أسود الفيستفاليه» منذ عام 2002، وحصل معهم على بطولة الدوري عامي 2011، و2012. وقد مثل فايدنفيلر ناديه في أكثر من 330، مباراة ورافق المنتخب الألماني كحارس احتياط للحارس الأول مانويل نوير في كأس العالم الأخيرة، لكنه لم يشترك في أي مباراة في البطولة.

وفي القائمة تستعرض الصحيفة مجموعة أخرى من اللاعبين الذين كتبت عنهم، ويبرز اسم لاعب خط وسط نادي بايرن ميونخ والمنتخب الألماني باستيان شفاينشتايجر، إذ إنه ومنذ ديسمبر من عام 2002، لعب شفاينشتايجر للنادي البافاري مايزيد عن 330 مباراة وسجل له 40 هدفاً.

أما اللاعب الأخير في قائمة «دي فيلت»، فهو سيباستيان كيل، لاعب بروسيا دورتموند، الذي بدأ مسيرته مع دورتموند عام 2002، وحصل معه على بطولة الدوري لثلاث مرات، وربما يعتبر اللاعب كيل من أكثر اللاعبين اخلاصاً لناديه، حيث أنه قرر الاعتزال بعد 13 عاماً من اللعب لدورتموند وعدم اللعب لفريق آخر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا