• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

اليمن يحذر من كارثة بيئية قبالة سواحل الحديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2018

عدن (وكالات)

حذرت الحكومة اليمنية الشرعية، أمس، من كارثة بيئية وإنسانية كبيرة قد تتسبب بها ناقلة النفط «صافر» المتواجدة قبالة سواحل الحديدة، غرب البلاد، بسبب الوضع السيئ الذي وصلت له لعدم صيانتها منذ عدة سنوات.

وبحسب معلومات مؤكدة، فإن الناقلة تحوي مليوناً و140 ألف برميل من النفط الخام المجمد، نظراً لتوقف التصدير منذ انقلاب الحوثيين على السلطة الشرعية في سبتمبر 2014، مع تزايد المخاوف من تسرب النفط من الناقلة ما يعني حدوث إحدى أسوأ الكوارث البيئية في منطقة البحر الأحمر.

وبعث وزير الخارجية اليمني، عبدالملك المخلافي، رسالة استغاثة إلى أمين عام الأمم المتحدة انطونيو جوتيريس، لفت فيها إلى أن ناقلة النفط صافر الموجودة قبالة الساحل الغربي لليمن في حالة سيئة وتدهور سريع، الأمر الذي يهدد بحدوث كارثة بيئية وإنسانية كبرى في البحر الأحمر. «وطلب، مساعدة الأمم المتحدة في تقييم حالة ناقلة النفط صافر على أن يتم إجراء عمليات صيانة أساسية على الناقلة بناء على التقييم لتفادي تسرب النفط الموجود بداخلها إلى البحر الأحمر، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

واعتبرت الخارجية اليمنية، التقييم والصيانة لناقلة النفط صافر، ضرورة إنسانية بالنظر إلى خطر الكوارث التي ستترتب عليها عواقب وخيمة على المدنيين والبيئة، وأكدت أنها ستقدم الدعم اللازم لتسهيل هذا التقييم وعمليات الصيانة اللاحقة من قبل أي شركات أو منظمات قد يتم التعاقد معها لإنجاز الأمر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا