• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أسرار مثيرة وصادمة اعترف بها طواقم الطيران!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يناير 2016

الاتحاد نت- دينا عيسى

كشف أفراد من طواقم الضيافة على متن الطائرات أسراراً قد تدفع المسافرين إلى تجنب استخدام السماعات التي توزع عليهم خلال رحلات الطيران أو أن يرفضوا تناول أي مشروبات على متن الطائرة.   واهتمت صحيفة "ديلي ميل" بسلسلة اعترافات لطواقم الضيافة في شركات طيران مختلفة. ووصفت بعضها بالمثيرة والصادمة ونشرت على موقع "ريديت" ثم انتشرت على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.   وقالت الصحيفة إن المعلومات، التي جاءت معظمها على لسان أشخاص استخدموا أسماء مستعارة، شملت عددا من النقاط المفيدة أيضا من بينها نصائح حول كيفية حجز تذاكر بأسعار مقبولة وأساليب تجنب الإصابة بوعكة صحية إثر تناول  ما لا يعرفون محتوياته.   وقال شخص مجهول يعمل ضمن طاقم الضيافة بأحد الخطوط الجوية، رفض تحديدها، إن السماعات التي توزعها شركات الطيران "رغم أنها تأتي مغلفة إلا أنها تكون مستعملة من قبل حيث يتم تغليفها من جديد بعد كل رحلة".   وقال آخر "أنصح بتجنب احتساء أي مشروب ساخن على متن الطائرة لأن لا أحد يقوم بغسل أواني الشاي كما أن الماء لا يتجدد في الأغلب".   وكتب شخص آخر "لا أحد يهتم بتنظيف دورات المياه على متن الطائرة والأفضل تجنب استخدامها إلا في حالات الضرورة".   وقال آخر إن الطعام الذي يقدم لطاقم الطائرة في الرحلات الطويلة بشكل خاص يختلف عن ذلك الذي يقدم للركاب.   وكشف آخر يعمل في مكان حفظ ونقل الحقائب أن السبب الأكثر شيوعا في ضياع الحقائب هي أنها تفقد في الغالب أثناء نقلها من وإلى الطائرة.   وأضاف آخر قال إنه يعمل في إحدى غرف المراقبة الجوية إن بعض شركات الطيران تتجه إلى اتخاذ طرق مختصرة لتوفير الوقت فيما تفضل شركات آخرى اتباع الطرق الطويلة وهي حيل معروفة تلجأ إليها الشركات المختلفة.   وأوضح مستخدم آخر يعمل في شركة طيران لم يفصح عن اسمها أن الأكسجين المخصص للطوارئ في الشركات لا يكفي سوى لنحو 15 دقيقة فقط.

وأشارت أخرى تعمل مضيفة إلى أن المعاملة اللطيفة لطاقم الطائرة تجعلهم يذللون الكثير من العقبات أمام الركاب قد تجعلهم يقدمون خدمات الدرجة الأولى لركاب الدرجة الاقتصادية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا