• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

سلطان بن سحيم: أدلة على قتل حمد بن خليفة والده سحيم بـ «السم»

«الحمدين» تبنى الثورات العربية لتهديد دول الجوار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2018

أبوظبي (العربية.نت)

اتهم الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني، أمير قطر السابق حمد بن خليفة بالضلوع في مقتل والده الشيخ سحيم بن حمد بن عبدالله آل ثاني، «غدراً وغيلة» عام 1985، عبر «تسميمه»، نافياً أن يكون والده مات ميتة طبيعية بأزمة قلبية كما أشيع حينها، كاشفاً في حواره مع تركي الدخيل على قناة العربية، أن لديه أدلة تؤكد صحة كلامه، وقائلاً بلهجة صارمة «بين أهلنا في قطر سنكشف الأدلة حول مقتل والدي».

وأعرب سلطان بن سحيم عن اعتقاده بأن التخلص من والده يمثل «بداية الانقلاب» من حمد بن خليفة على والده الشيخ خليفة الذي كان حاكماً لقطر، لعلمه أن وجود الشيخ سحيم سيكون عائقاً أمام حمد لتنفيذ مخططه، نظراً لكون الشيخ سحيم «الأخ الوفي والبار والعضيد للشيخ خليفة بن حمد»، ولكونه أيضاً ولي العهد الشرعي، وهو صاحب التجربة السياسية، حيث تقلد منصب أول وزير خارجية في فبراير 1972.

مقتل القذافي

والأمر لا يتوقف عند «تسميم الشيخ سحيم بن حمد»، حسب ما قال لـ «العربية» الشيخ سلطان بن سحيم، بل يتعداه لتآمر حمد بن خليفة على الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، حيث يؤكد الشيخ سلطان أن القذافي قتل بأوامر مباشرة من أمير قطر السابق.

وأضاف: سلسلة «المؤامرات» لا تتوقف، حيث سعى حمد بن خليفة ومعه حمد بن جاسم بن جبر، لاغتيال الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز في مكة، قبل أن تتكشف خيوط المخطط. وقبلها يقول الشيخ سلطان إن حمد بن خليفة أطلق النار على عمه ناصر بن حمد، والذي أصيب إصابات بليغة. ... المزيد