• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حكم عليه بالسجن في احتيال مالي

رئيس أسبق لمجلس النواب الأميركي يعترف بالاعتداء الجنسي على الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 أبريل 2016

واشنطن- (د ب أ)

أعترف رئيس أسبق لمجلس النواب الأميركي أمس الأربعاء بالاعتداء الجنسي على الصبية منذ عقود، في الوقت الذي حكم عليه بالسجن لمدة 15 شهرًا استنادًا إلى اتهامات مصرفية تتعلق بما تردد عن مخطط لإعطاء أموال لأحد الضحايا، حسبما ذكرت وسائل إعلام أميركية.

في جلسة مؤثرة للنطق بالحكم في محكمة اتحادية في شيكاغو، واجه دينيس هاسترت 74 عاما وهو جمهوري شغل منصب رئيس مجلس النواب في الفترة بين عامي 2007-1999، أحد ضحاياه في الاعتداء الجنسي، واعترف بالاعتداء جنسيًا على الصبية أثناء عمله مدربًا للمصارعة في مدرسة عليا، وفقا لما ذكرته صحيفة «شيكاغو تريبيون».

وأقر هاسترت في أكتوبر الماضي بارتكابه تهمة السحب النقدي بطريقة غير شرعية للتهرب من متطلبات إعداد تقرير مالي.

ووصف القاضي توماس إم دوركين هاسترت بأنه اعتاد على الاعتداء جنسيًا على الأطفال، لكنه أشار إلى أنه لم يصدر حكمًا عليه بسبب الاتهامات بالاعتداءات الجنسية، موضحًا أن عنصري السن والصحة كانا عاملين في إصدار الحكم.

وسوف يخضع هاسترت للرقابة لمدة عامين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا