• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تراجع محدود لأسواق «أثينا» ومؤشر البنوك ينخفض 2٫6٪

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 فبراير 2015

لندن (رويترز)

تراجعت الأسواق المالية اليونانية لكنها احتفظت باتزانها أمس، بعد انهيار محادثات الديون مع منطقة اليورو، وذلك توقعا من الأسواق بالتوصل إلى حل وسط في نهاية المطاف بين أثينا وشركائها الأوروبيين.

وقفزت عوائد السندات الحكومية اليونانية ما يصل إلى 80 نقطة أساس وتراجعت الأسهم واحدا في المئة، وهي تحركات محدودة بمعايير الأسواق اليونانية التي تفتقر إلى السيولة. وظلت العوائد والأسهم أعلى كثيرا من مستوياتها شديدة الانخفاض التي لامستها الأسبوع الماضي.

وأشارت ردود الفعل على رفض اليونان اقتراحا بتمديد برنامج الإنقاذ المالي لها ستة أشهر إلى زيادة قلق المستثمرين بشأن مستقبل الدولة في منطقة اليورو دون أن يصل القلق إلى حالة من الذعر.

وارتفعت عوائد السندات اليونانية لأجل عشر سنوات 60 نقطة أساس إلى 10.52%، ولأجل ثلاث سنوات 80 نقطة أساس إلى 17.54%.

وكانت التداعيات محدودة على الأسواق الأخرى أيضا. فقد ظلت تكلفة الاقتراض في إيطاليا وإسبانيا في نطاق نصف نقطة مئوية من مستوياتها القياسية المنخفضة، مع تركيز مشتري سندات دول جنوب منطقة اليورو على برنامج البنك المركزي الأوروبي لشراء سندات بتريليون يورو. لكن محللين قالوا إن خروج اليونان من منطقة اليورو سيؤدي على الأرجح لانتشار العدوى.

وتراجع المؤشر الرئيسي لبورصة أثينا واحدا بالمئة إلى نحو 851 نقطة، وهو مستوى أعلى كثيرا من مستواه القياسي المنخفض 708.61 نقطة، الذي بلغه بعد فوز حزب سيريزا اليساري بالانتخابات في البلاد الشهر الماضي. وتراجع مؤشر البنوك اليونانية 2.6%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا