• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

نهيان بن مبارك يستقبل نائب رئيس «بهارتي تيليكوم» الهندية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 فبراير 2013

أبوظبي (وام) - أشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالعلاقات التاريخية بين الإمارات والهند، ودور أبناء الجالية الهندية في النهضة التي تشهدها الدولة منذ ما قبل قيام الاتحاد، وتعاظم إبداعهم وعملهم الاقتصادي على المستوى العالمي. جاء ذلك في كلمة ألقاها معاليه، خلال مأدبة العشاء التي أقامها في قصره أمس الأول على شرف راجان بهارتي ميتال نائب رئيس شركة “ بهارتي تيليكوم “ الهندية والوفد المرافق له الذي يضم ناريش جويال المدير التنفيذي للخطوط الجوية الهندية الخاصة “ جيت ايرويز “. وأشار إلى أن سبب هذه العلاقات الموغلة في التاريخ يعود إلى أن الجالية الهندية تعمل وتعيش في الدولة، وتتمتع بالاحترام، وتسهم في بناء المجتمع المحلي للإمارات، خاصة في الجانب الاقتصادي والتجاري.

وقال إن الهند تبهر العالم بتقدمها في العديد من المجالات مستلهمة في ذلك مقولة لأديبها الشهير طاغور يقول فيها “ تقدموا إلى العلا...واحلموا بقوة لأن الحلم بداية لتحقيق الهدف “.

وأضاف أن الإمارات تقدر هذا النموذج الهندي المبدع، وتأمل أن تتطور العلاقات بين البلدين بشكل أقوى ويزداد مردودها، مشيرا إلى أن الهند تثق منذ ما قبل قيام الاتحاد بمقولة حول التسامح والتواد والحوار للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله .وأشار إلى أن الهنود يعرفون تماما أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، يؤكد باستمرار أن الإمارات مفتوحة للناس من كل أنحاء العالم، وأنها تدعم التعاون العالمي في مجالات التجارة والاقتصاد والاستثمار.

وأوضح أن صاحب السمو رئيس الدولة يقود المواطنين والمقيمين على أرض الدولة الى التطور والرفاه، بمساندة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأعرب معاليه عن سروره لنجاح أبناء الجالية الهندية في أعمالهم العديدة داخل دولة الإمارات، وفي الوقت نفسه إسهامهم الكبير في دعم الظاهرة التنموية لبلادهم منذ أن حثهم على ذلك جواهر لال نهرو أول رئيس وزراء عام 1947.

وقال إن البلدين يتمتعان بصلات تاريخية وعلاقات تجارية واقتصادية طويلة وغنية، مضيفاً أن الوفد الهندي الذي يضم عددا من رجال الأعمال ومسؤولين من القطاع الصناعي سيقدم لنا منتجات وأفكارا جديدة وخبرات ثمينة.ورأى أن المهم بالنسبة للبلدين الصديقين هو مقوله المهاتما غاندي” القاعدة الذهبية للسلوك الإنساني هي التسامح المتبادل بين الناس” وهو ما تجسده الأمة الهندية، مشيرا إلى أن الإمارات مثل الهند يعيش على أرضها عشرات الجاليات الأجنبية في تناغم وانسجام رغم اختلاف لغاتها وأديانها وتقاليدها “.

وكان معاليه تبادل مع ضيفه الهندي خلال الاستقبال الحديث حول العلاقات الاقتصادية والتجارية القوية بين الإمارات والهند والسبل الكفيلة بتطويرها لما فيه مصلحة البلدين.

حضر المأدبة عدد من المسؤولين في غرفة صناعة وتجارة أبوظبي، والعديد من الفعاليات الاقتصادية والتجارية في الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا