• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بتوجيهات رئيس الدولة

183,5 مليون درهم منحة من الإمارات لتنمية جيبوتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) وقع صندوق أبوظبي للتنمية مذكرة تفاهم بشأن منحة دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جمهورية جيبوتي بقيمة 183,5 مليون درهم (50 مليون دولار) تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله. حضر مراسم توقيع المذكرة، محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية وعثمان موسى درار شروع سفير جمهورية جيبوتي لدى الدولة. وتخصص المنحة التي يتولى إدارتها صندوق أبوظبي للتنمية لتمويل عدد من المشاريع التنموية يتم تحديدها والاتفاق عليها بالتعاون مع حكومة جمهورية جيبوتي، فيما تستمر المنحة على مدى خمس سنوات تصرف على شكل دفعات بـ 36.7 مليون درهم (10 ملايين دولار) سنوياً. وقال محمد سيف السويدي في تصريح له بمناسبة توقيع المذكرة، إن العلاقات التي تجمع دولة الإمارات وجمهورية جيبوتي وطيدة ومتميزة مؤكداً حرص الصندوق دائماً على تطويرها وتعزيزها من خلال دعم المشاريع التنموية التي تمثل أولوية لحكومة جمهورية جيبوتي وخاصة ما يتعلق منها بقطاع البنية التحتية. وأضاف أن الصندوق لا يدخر جهداً في العمل عن كثب مع الأطراف الإقليمية والعالمية كافة لتوظيف العون الإنمائي الدولي ليشكل حصانة أمام التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تعاني منها البلدان النامية. من جانبه ثمن عثمان موسى درار شروع مبادرة دولة الإمارات العربية المتحدة الطيبة والدور الذي يقوم به صندوق أبوظبي للتنمية في تقوية ركائز العملية التنموية عبر تبنيه دورا أساسيا ونوعيا لإدارته جملة من المشاريع الرئيسية في جيبوتي. يذكر أن صندوق أبوظبي للتنمية وقع خلال عام 2012 مذكرة تفاهم مع جيبوتي لدعم خزينة الدولة بتخصيص منحة بلغت قيمتها الإجمالية نحو 26 مليون درهم. «أبوظبي للتنمية» يدير المشروعات يدير «صندوق أبوظبي للتنمية»، المنح الحكومية التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال الإشراف والمتابعة المباشرة على آلية تنفيذ وسير المشاريع حيث قدم وأدار الصندوق منذ تأسيسه أكثر من 64 مليار درهم لتمويل 424 مشروعاً تنموياً في 71 دولة حول العالم. ويعد الصندوق مؤسسة وطنية تابعة لحكومة أبوظبي تأسس عام 1971 بهدف مساعدة الدول النامية في تطوير ذاتها عن طريق تقديم قروض ومنح ميسرة لتمويل مشاريع تنموية في تلك الدول، إضافة إلى استثمارات ومساهمات مباشرة طويلة الأجل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض