• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

«هايد بارك وإيمج نيشن» تفوزان بجائزة إيمي الدولية للأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 فبراير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - فازت شركة هايد بارك وإيمج نيشن مؤخراً، بجائزة إيمي الدولية للأطفال للإنتاج المشترك بعنوان «لوست كريسماس»، حيث فاز هذا البرنامج الذي بثته هيئة الإذاعة البريطانية، بجائزة أفضل فيلم تلفزيوني قصير، في إنجاز هو الأول من نوعه على مستوى منطقة الخليج.

وساهمت استراتيجية ايمج نيشن بعقد شراكات مع عدد من الشركات العالمية الأكثر شهرة في عالم صناعة السينما في تحقيق هذا الإنجاز وجذب أنظار العالم إلى أبوظبي. وتنضم جائزة إيمي الدولية للأطفال إلى جائزة الأوسكار التي حققها فيلم «ذا هيلب»، وهو إنتاج مشترك بين ايمج نيشن وبارتسبينت ميديا.

وقال محمد المبارك رئيس مجلس إدارة إيمج نيشن: «تفخر إيمج نيشن بأن يرتبط اسمها بهذا النوع من الجوائز الذي أتى كنتيجة مباشرة للعمل بشكل وثيق مع رواد صناعة الأفلام في العالم، وتسمح لنا شراكات من هذا القبيل كشراكتنا مع هايد بارك، من الوصول إلى أفضل وألمع المواهب، الشيء الذي يساعدنا في تنمية وتطوير مواهبنا المحلية هنا في أبوظبي».

وعلق أشوك أمريتراج، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة هايد بارك انترتينمنت، والشريك في عدد من الأفلام الهامة مثل «جوست رايدر» و»سبيريت أوف فينجينس» و»ذا دوبل»، بالقول: «نحن مسرورون بحصول «لوست كريسماس» على جائزة إيمي الدولية للأطفال، فقد تمكنا عبر شراكتنا مع إيمج نيشن من إنشاء وإنتاج برامج ترفيهية عالية المستوى والجودة تعد محل تقدير من قبل النقاد والجمهور على حد سواء».

وقال مايكل جارين، الرئيس التنفيذي لإيمج نيشن: «إن التقدير الذي حصلنا عليه من قبل الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التلفزيونية يعزز إلى حد كبير من طموحاتنا في صناعة الترفيه داخل مجتمعنا المحلي، ونتطلع إلى اليوم الذي يتمكن فيه صناع السينما والكتاب الإماراتيون من الحصول على جائزة أيمي من خلال مشروع يتم تطويره محلياً».

ويروي برنامج «لوست كريسماس» قصة خرافية حدثت في مدينة مانشستر الإنجليزية حول طفل يستعيد سلسلة من الأحداث المأساوية عشية أحد أعياد الميلاد، ويحاول إدراك نهاية سعيدة لهذه الأحداث. وهو إنتاج مشترك بين إمباكت فيلم وبي بي سي، وكاتشاب انترتيمنت، وهايد بارك إيمج نيشن. ويضم فريق عمل محترف وعدداً من الممثلين المحترفين من أمثال إيدي ايزرارد، وجاسون فليمينج، وجيفري بالمر. وقد تم ترشيح الفيلم لجوائز الأكاديمية البريطانية للسينما والتلفزيون «بافتا»، ولجائزة الإذاعة البريطانية.

يذكر أن جوائز إيمي الدولية للأطفال، تم توزيعها خلال الحفل الذي أقامته الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التلفزيونية في نيويورك يوم 8 فبراير الجاري، وتم تكريم المتميزين في برامج الأطفال من جميع أنحاء العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا