• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طالبت مجلس الأمن بحظر فصيلين معارضين ودي ميستورا يختتم مفاوضات جنيف

روسيا تؤكد استئناف محادثات سوريا 10 مايو .. والمعارضة تنفي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 أبريل 2016

عواصم (وكالات)

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مؤتمر صحفي أمس، أن استئناف المحادثات السورية في جنيف في 10 مايو، وطلبت روسيا من مجلس الأمن الدولي اعتبار مجموعتي «أحرار الشام» و«جيش الإسلام» السوريتين المعارضتين اللتين شاركتا في مفاوضات جنيف، «إرهابيتين». فيما ردت المعارضة السورية على تحديد روسيا موعد المفاوضات، بأن الأمم المتحدة هي المخولة لتحديد موعد استئناف المحادثات، مع عقد المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا آخر جولة مفاوضات في جنيف قبيل اختتامها. في حين سيطر تنظيم «داعش» على 5 قرى بريف حلب الشمالي.

وأشار لافروف إلى أن القوات الروسية في سوريا خلقت أجواء مناسبة لإطلاق العملية السياسية، وتابع قائلا إن هناك قرارات سياسية اتخذها البعض أدت لانهيار الأمن بالمنطقة.

كذلك نقلت وكالة الإعلام الروسية عن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف قوله أمس، ، إن محادثات السلام السورية ستستأنف في جنيف في 10 مايو. وقالت الوكالة إن بوجدانوف أشار إلى أن مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستيفان دي ميستورا هو الذي أعلن ذلك.

من جهة أخرى أعلن السفير الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين في بيان، أن بلاده طلبت من لجنة مكافحة الإرهاب، أن تدرج مجموعتي «أحرار الشام» و«جيش الإسلام» المقاتلتين في لائحتها للمنظمات الإرهابية.

وأكد تشوركين في البيان أنه رفع هذا الطلب «لأن هاتين المجموعتين اللتين تقاتلان في سوريا، مرتبطتان ارتباطا وثيقا بالمنظمات الإرهابية، لا سيما منها تنظيم داعش، وتنظيم القاعدة، اللذان يزودانهما بالدعم اللوجيستي والعسكري». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا