• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بمشاركة 151 لاعباً من 15 دولة

ملتقى العين الدولي لـ «قوى المعاقين» يدشن نسخته التاسعة اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 فبراير 2015

العين (الاتحاد)

برعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، تنطلق في الرابعة عصر اليوم منافسات ملتقى العين الدولي التاسع لألعاب القوى للمعاقين 2015، الذي تنظمه مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة ممثلة في نادي العين للمعاقين، على مدى يومين بملعب النادي في منطقة فلج هزاع بمدينة العين، بمشاركة 151 لاعباً ولاعبة منهم 102 من الرجال و49 من السيدات يمثلون 15 دولة من مختلف قارات العالم.

ويشارك في التظاهرة الكبيرة أبرز الأبطال والنجوم الذين قدموا من بلجيكا، فنلندا، ألمانيا، هولندا، اليونان، فرنسا، اليابان، السعودية، الكويت، البحرين، سوريا، الأردن، تونس، ليبيا بالإضافة إلى أندية العين للمعاقين، وأبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة، ودبي للمعاقين والثقة للمعاقين، ويتنافس المشاركون في 54 مسابقة موزعة بين المضمار والميدان لمختلف التصفيات الرياضية، مع اعتماد نظام دمج الفئات واحتساب النتائج بالنقاط المعتمدة دولياً.

ومن جانبه، قال إسماعيل محمد المرازيق مدير نادي العين للمعاقين، إن رعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، للبطولة تمثل دافعاً كبيراً لتحقيق الإنجازات، وإن متابعة مجلس أبوظبي الرياضي للتطور الرياضي في الإمارة تمثل أرضية صلبة للنجاح، مشيراً إلى أن الترتيبات لانطلاق منافسات الملتقى تمضي وفق نسق جيد وممتاز بتضافر جميع الجهود، في إطار حرص المؤسسة على تحقيق النجاح المأمول. وأضاف: «الملتقى يعد من الأحداث الرياضية المهمة على المستويين الإقليمي والدولي، ويتميز بمشاركة واسعة من أبطال عالميين نظراً للسمعة الطيبة التي اكتسبها على المستوى الدولي في دوراته المتتابعة».

وأشار: «المشاركة الواسعة في الملتقى من لاعبين ينتمون إلى 15 دولة، ووجود أبطال من مختلف أنحاء العالم، هو شهادة نجاح لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة بفضل السمعة المرموقة التي بات يحظى بها الملتقى كحدث دولي رياضي مهم يشهد إضافة نوعية واهتماماً كبيراً من قبل الاتحادات الدولية المعنية».

ويشهد الملتقى اليوم وعقب مراسم الافتتاح إجراء 30 منافسة في 8 ألعاب رياضية، تتنوع ما بين المضمار والميدان في سباقات 100 و400 و1500 متر لفئات متنوعة، ومسابقات لرمي الرمح والقرص ودفع الجلة والوثب الطويل، ويتنافس الرجال في 7 أنواع من المسابقات المتنوعة، بينما تتنافس الإناث في 4 أنواع من المسابقات المتنوعة، وتتم مراسم التتويج وتوزيع الميداليات على المتسابقين عقب نهاية السباقات، فيما تقام غداً 23 مسابقة منها الوثب الطويل للرجال، والرمي بأنواعه، إضافة إلى سباقات على الكراسي المتحركة 200 - 800 - 5000 متر لفئات متنوعة من التصنيفات المعتمدة باللجنة الأولمبية الدولية للذكور والإناث، أما منافسات الميدان فتضم الجلة ،القرص، الرمح، الصولجان (ذكور - إناث) لجميع فئات الإعاقة.

من ناحية أخرى، عقد الاجتماع الفني للفرق واللاعبين مساء أمس بمقر إقامة الوفود بفندق هيلتون، بحضور طارق الصويعي رئيس لجنة الحكام باللجنة البارالمبية الدولية والمراقب العام للملتقى، وتولى عبد الناصر براهمة المشرف الفني شرح التعليمات الفنية والإدارية الخاصة بالمسابقات، وأكد اعتماد وتطبيق قوانين اللجنة الدولية كافة في منافسات الملتقى. وجرى خلال الاجتماع توزيع أرقام الصدر على اللاعبين والاستماع إلى اقتراحات رؤساء الوفود والمدربين، إضافة إلى تصحيح البيانات الخاصة باللاعبين، واطلاعهم على الجوانب التنظيمية للملتقى، خاصة ما يتعلق بالخدمات المقدمة لهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا