• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

منها 233 اختراقاً في «صرواح» خلفت 30 قتيلاً من «الشرعية»

المليشيا تخرق الهدنة 630 مرة في 7 محافظات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 أبريل 2016

عقيل الحلالي (صنعاء)

اتهمت الحكومة اليمنية أمس المتمردين الحوثيين والقوات المتحالفة معهم والتابعة للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح بارتكاب خروقات جديدة لاتفاق وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ عشية 12 أبريل الجاري لتهيئة الأجواء لمحادثات السلام التي انطلقت الخميس الماضي في الكويت برعاية الأمم المتحدة في مسعى لإنهاء الصراع في البلاد المستمر منذ 13 شهراً. وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية على موقعها الالكتروني إن الوفد الحكومي المشارك في مشاورات الكويت سلم الثلاثاء مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد تقريرا مفصلا بشأن خروقات الهدنة من قبل ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية تضمن أكثر من 184 خرقا لإطلاق النار في سبع محافظات.

وهذا التقرير هو الثاني لخروقات المتمردين الحوثيين وقوات صالح تسلمه الحكومة الشرعية خلال أقل من أسبوع بعد رصد 213 خرقاً في ست محافظات السبت الفائت. وخرقت مليشيات الحوثي وصالح أمس الأربعاء قرار وقف إطلاق النار في خمس محافظات على الأقل، بحسب سكان ومسؤول في لجان المراقبة المحلية المكلفة بالإشراف على سريان الهدنة. وقال عضو لجنة المراقبة في مأرب عن الجانب الحكومي، رائد الثابتي، لـ»الاتحاد»، إن المليشيات شنت هجوما مباغتا على مواقع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبل هيلان ومنطقة المشجح بمحيط بلدة صرواح غرب المحافظة الواقعة شرق البلاد وتسيطر الحكومة الشرعية على معظم مناطقها منذ أكتوبر.وأضاف :»تسبب الهجوم باندلاع اشتباكات عنيفة استمرت ساعات قبل تنجح قوات الشرعية في كسر محاولة تقدم المتمردين»، مشيرا الى أن المواجهات خلفت ثلاثة قتلى وأربعة جرحى في صفوف قوات الجيش والمقاومة الشعبية الموالية للرئيس المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي.

واتهم المراقب المحلي مليشيات الحوثي وصالح «باستغلال الهدنة لتحقيق مكاسب على الأرض»، مؤكدا أن لجنة المراقبة في مأرب رصدت 233 خرقا لقرار تثبيت وقف إطلاق النار من قبل الحوثيين وحلفائهم في مناطق الصراع بالمحافظة خلال 15 يوما. وذكر أن خروقات الحوثيين تسببت بمقتل 30 من عناصر من الجيش والمقاومة وجرح أكثر من 130 آخرين، لافتا إلى أن أعضاء لجنة المراقبة عن الجانب الحكومي تعرضوا مؤخراً لإطلاق نار من قبل الميليشيات التي أكد أنها مستمرة في إرسال تعزيزات من صنعاء إلى صرواح آخر معاقل المتمردين في مأرب حيث يوجد المقر المؤقت لقيادة الجيش اليمني الوطني في ظل استمرار الحوثيين بالسيطرة على عاصمة البلاد منذ سبتمبر 2014.

لكنه أشار الى أن خروقات المليشيات للهدنة في مأرب «في تراجع»، وعزا ذلك الى استمرار مفاوضات السلام الجارية في الكويت. وقال عضو لجنة المراقبة المحلية إنه تم احتواء اشتباكات اندلعت مساء الثلاثاء بين مسلحين قبليين وقوات من الجيش الوطني وأسفرت عن مصرع ثلاثة جنود، موضحا أن الاشتباكات بسبب «تصرف خاطئ» لقائد عسكري حاول تحرير شاحنة نفطية احتجزها مسلحون من قبيلة «عبيدة» المشهورة في مأرب على خلفية مطالب حقوقية شخصية. وخرق الحوثيون أمس قرار وقف إطلاق النار في محافظة الجوف المجاورة حيث أفادت المعومات من هناك بسقوط جرحى من عناصر الجيش والمقاومة بقصف مدفعي شنته الميليشيات على منطقة الزلاق ببلدة خب والشعف شرق المحافظة في شمال شرق البلاد.

كما خرقت المليشيات الانقلابية الهدنة وقصفت مجددا مواقع وتجمعات للجيش والمقاومة في بلدة نهم شمال شرق صنعاء.وقالت مصادر محلية إن قصفا مدفعيا متبادلا واشتباكات اندلعت ليل الثلاثاء الأربعاء في مناطق عدة بنهم بعد أن هاجمت ميليشيات الحوثيين وصالح مواقع المقاومة في البلدة التي تبعد 40 كيلومترا فقط عن العاصمة صنعاء.وفي محافظة البيضاء، قتل قيادي في المقاومة الشعبية، واسمه خالد حسين الخولاني، بهجوم للمليشيات على موقع للمقاومة في بلدة ذي ناعم وسط المحافظة، بحسب مصادر إعلامية تابعة للمقاومة.وخطفت مليشيات الحوثي أمس الأربعاء مواطنين اثنين في بلدة المخادر بمحافظة إب وسط البلاد. وقالت مصادر محلية لـ»الاتحاد»، إن المخطوفين من أبناء بلدة حزم العدين، غرب إب، التي تشهد اشتباكات متقطعة بين المليشيات والمقاومة الشعبية منذ شهور، موضحة أن عملية الاختطاف «ضمن حملة اختطافات واسعة ضد أبناء حزم العدين وعزلة الشعاور والأهمول». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا