• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«كارليتو» ينهي العقدة الألمانية للريال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

لعب المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي دور الملهم في تخليص ريال مدريد من عقدة السقوط المستمر على الأراضي الألمانية، فقد خاض الفريق الملكي قبل قدومه إلى البرنابيو لتولي مقاليد إدارته الفنية 24 مباراة، شهدت هزيمته في 24 مواجهة، ولكن الأمور تغيرت إلى حد كبير في الموسمين الماضيين، فقد نجح الريال مع «كارليتو» في التخلص من العقدة الألمانية.

شهد الموسم الماضي انتصار الريال بسداسية مقابل هدف على شالكه في فيلتينس أرينا معقل الفريق الأزرق، كما تمكن من قهر البايرن بنتيجة تاريخية في أليانز أرينا قوامها رباعية دون مقابل في نصف النهائي، ليواصل مشواره ويتغلب على جاره العنيد أتلتيكو مدريد ويفوز بـ«العاشرة» وهو اللقب القاري الذي انتظره الريال منذ عام 2002. الهزيمة الوحيدة للريال مع أنشيلوتي في ألمانيا كانت على يد بروسيا دورتموند في النسخة الماضية بهدفين سجلهما ماركو ريوس، ولكن الفريق الملكي كان قد نجح في الفوز بثلاثية في البرنابيو ليتفادى السقوط في فخ الفريق الأصفر.

وتشير الإحصائيات التاريخية الشاملة لمواجهات الريال مع الأندية الألمانية على أراضيها إلى هزيمة الفريق الملكي في 18 مباراة والتعادل في 6 والفوز في 3 مباريات فقط، مما يعني أن الريال لم يعرف الفوز على الألمان بين جماهيرهم سوى مرة واحدة قبل قدوم «كارليتو»، الأمر الذي يجعل جماهير الريال والإعلام المدريدي يرى فيه ملهماً ومايسترو للتخلص من عقدة الأراضي الألمانية.

كما تشير الأرقام إلى أن الريال خاض 58 مباراة أمام الأندية الألمانية على المستوى القاري سواء ذهاباً أو إياباً، محققاً الفوز في 27 مباراة، والتعادل في 10، وسقط 21 مرة، وعلى المستوى التهديفي دخل مرماه 91 هدفاً من أندية ألمانيا، وسجل في مرماه 105 أهداف، مما يعني أن الفريق الملكي يظل محتفظاً بهامش من التفوق على الأندية الألمانية على المستوى القاري في مجموع الذهاب والإياب. أما فريق شالكه فقد ظهر أمام الأندية الإسبانية في 25 مباراة، محققاً الفوز في 7 مباريات والتعادل في 7 مواجهات، وخسر الفريق الألماني 11 مباراة على يد أندية إسبانيا، ودخل مرماه 34 هدفاً، وفي المقابل اكتفى بهز شباك حراس الأندية الألمانية بـ 27 هدفاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا