• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

"الداخلية" تتقصى الوضع الأمني

إغلاق مبنى حكومي في عصيان مدني جنوب اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 يناير 2015

صنعاء (الاتحاد)

شهدت مدن جنوب اليمن امس الاثنين، وللأسبوع الرابع على التوالي، عصيانا مدنيا استجابة لدعوة فصائل الحراك الجنوبي التي تقود الاحتجاجات الانفصالية هناك منذ مارس 2007. وقالت مصادر في الحراك الجنوبي لـ(الاتحاد) إن الدعوة للعصيان المدني التي استمرت ست ساعات، لاقت استجابة واسعة في غالبية المدن الرئيسية في الجنوب، فيما أفادت وكالة خبر المحلية أن الاستجابة للعصيان في عدن، كبرى مدن الجنوب، اقتصرت على منطقة «كريتر»، وسط المدينة، بعد أن قام محتجون انفصاليون بإغلاق الشوارع الرئيسية هناك بالحجارة والإطارات التالفة المحترقة.

وفي مدينة الضالع، وهي واحدة من اهم معاقل الجماعات الانفصالية في الجنوب، كانت الاستجابة للعصيان واسعة جدا، حسب سكان وناشط في الحراك الجنوبي أشاروا إلى وقوع اشتباكات نارية متقطعة بين القوات الحكومية ومسلحين ما أدى إلى إصابة جنديين. وفي محافظة شبوة، أغلق مسلحون انفصاليون مقر السلطة المحلية في مدينة عتق عاصمة المحافظة، وذلك للمرة الأولى منذ التصعيد الاحتجاجي للمعارضة الانفصالية في 14 أكتوبر الماضي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا