• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«وكلاء تجارة التعاون» يناقش قانون المنافسة الموحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ترأس المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، وفد الدولة خلال اجتماعات وكلاء وزارات التجارة والصناعة بدول مجلس التعاون الخليجي، والتي عقدت في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون في الرياض.

وجاء الاجتماع الخليجي تحضيراً لاجتماعات لجنة التعاون التجاري (53) ولجنة التعاون الصناعي (42) لوزراء التجارة والصناعة لدول مجلس التعاون، المقرر عقدها 12 مايو المقبل في الرياض. وناقش الاجتماع العديد من المحاور المهمة، منها قانون المنافسة الموحد وقانون الغش التجاري واستراتيجية تنمية الصادرات الصناعية غير النفطية وإزالة معوقات التبادل التجاري وانسياب السلع.

ضم وفد الدولة كلاً من حميد بن بطي المهيري، الوكيل المساعد لقطاع الشركات وحماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، والدكتور علي بن إبراهيم الحوسني، الوكيل المساعد لقطاع الملكية الفكرية، ونزار بن فيصل المشعل، مدير إدارة الاتفاقيات الاقتصادية واللجان المشتركة، ومصطفى بن عبد الله الهاشمي، مدير إدارة تطوير ودعم المؤسسات، والدكتور محمد بن سعيد الطنيجي، مدير إدارة الشؤون القانونية، وعبد الله الشمسي من إدارة الاتصال الحكومي.

تناولت الاجتماعات متابعة تنفيذ القرارات والتوصيات السابقة للجنتي التعاون التجاري والصناعي، كما تم استعراض عدد من المواضيع المقترحة من قبل الأمانة العامة لمجلس التعاون، وذلك تمهيداً لرفع توصيات بها إلى الاجتماع (53) والاجتماع (42) لوزراء التجارة والصناعة بدول المجلس.

وقال المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، إن جدول أعمال اجتماعي وكلاء التجارة والصناعة تناول العديد من القضايا المحورية الخاصة بتعزيز الجهود المشتركة لتحقيق التكامل والترابط الاقتصادي بين الدول الأعضاء. وتابع: إن من أبرز المواضيع التي تمت مناقشتها، قانون المنافسة الموحد وقانون الغش التجاري، فضلاً عن مناقشة استراتيجية تنمية الصادرات الصناعية غير النفطية لدول المجلس، والصيغة المعدلة لمشروع قانون التنظيم الصناعي الموحد لدول مجلس التعاون ولائحته التنفيذية، إضافة إلى عدد من المواضيع الأخرى التي من شأنها إزالة المعوقات الخاصة بالتبادل التجاري وانسياب حركة السلع بين الدول الأعضاء للوصول إلى التكامل المنشود في جميع المجالات. وأكد الشحي على أن تطوير مستوى التنسيق والتعاون والتكامل في المجالات الاقتصادية والتجارية والصناعية، يشكل أحد الأهداف الأساسية لتعزيز مسيرة التعاون الخليجي، والتي حققت حتى الآن الكثير من الإنجازات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا