• الاثنين 18 ربيع الآخر 1438هـ - 16 يناير 2017م

يغادر اليوم إلى روين الفرنسية

فريق أبوظبي للزوارق يخوض تحدي الـ 24 ساعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تغادر اليوم بعثة فريق أبوظبي للزوارق السريعة إلى مدينة روين الفرنسية، للمشاركة في الجولة الأولى من تحدي الـ 24 ساعة الأوروبي لزوارق الفورمولا2، والتي ستبدأ مرحلتها الأولى السبت وتختتم الأحد، وسط حضور ومشاركة كبيرة لمحترفي هذه السباقات.

ويترأس البعثة سالم الرميثي، وتضم ناصر الظاهري المشرف الفني والجهاز الإعلامي للنادي، بينما تصل من إيطاليا في طريقها إلى فرنسا أيضاً، اليوم، بعثة المتسابقين ممثلة في ثاني القمزي، راشد الطاير، ماجد المنصوري، محمد المحيربي، راشد القمزي وأليكس كاريلا، حيث أنهت معسكرها التدريبي في إيطاليا الذي استمر طيلة الأسبوع الماضي من أجل التحضير والإعداد للمشاركة الفرنسية.

وتعول بعثة الفريق على طموح الفوز بلقب هذه البطولة التي يشارك من خلالها فريقنا للمرة الأولى، وهي تحدي قيادة زورق الفورمولا مدة أربع وعشرين ساعة وعلى مدار يومين كاملين، يتم بعدها احتساب الفائزين وتحديد أصحاب المراكز الأولى، ويشارك فريقنا بزورقين، حيث سيقود كل زورق أربعة متسابقين يتناوبون فيما بينهم، لتكون حصة كل متسابق ثلاث ساعات يومياً، تقسم أيضا إلى فترتين مدة كل منهما ساعة ونصف الساعة.

وأكد سالم الرميثي أن مشاركة الفريق في البطولة جاءت بتوجيهات سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي البحري، من أجل نشر مساحة أكبر لاسم الإمارات عبر هذه المشاركة، وأيضاً لكي تزيد شعبية وحضور الفريق على مستوى سباقات الزوارق السريعة، كما أنها تأتي لرسم استراتيجية مجلس أبوظبي الرياضي على أرض الواقع في أهمية الحضور الإماراتي والتميز في البطولات المختلفة.

وقال: نشارك من أجل تعزيز انتشار فريق أبوظبي للزوارق السريعة، وأن يكون له حضور في أقوى البطولات العالمية، أصبح فريقنا اليوم مصنفاً في المراكز الأولى على المستوى العالمي، والمحافظة على هذا التصنيف تتطلب منا السعي للمشاركة والحضور في البطولات القوية، وتحدي الـ 24 ساعة يلبي رغبة وطموح فريقنا في ذلك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا