• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

تفقد أجنحة «آيدكس» واطلع على سيارة «النمر»

سيف بن زايد يلتقي وزير الأمن العام الكندي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 فبراير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - التقى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، صباح أمس، فيك تووز وزير الأمن العام الكندي، على هامش معرض الدفاع الدولي«آيدكس 2013».

وتم خلال اللقاء، بحث عدد من الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز وتطوير العلاقات بين البلدين الصديقين.

حضر اللقاء، الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، واللواء ناصر لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، واللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل الوزارة المساعد للموارد والخدمات المساندة، والعميد علي خلفان الظاهري مدير عام شؤون القيادة في شرطة أبوظبي، والعقيد سعود الساعدي مدير إدارة سكرتارية مكتب سمو الوزير، وعدد من كبار ضباط الشرطة.

إلى ذلك قام الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، صباح أمس، بجولة تفقدية لفعاليات وأجنحة معرض الدفاع الدولي “آيدكس 2013”.

وزار سموه جناح شركة توازن القابضة، واطّلع على سيارة النمر التي تنتجها الشركة؛ واستمع إلى شرح موجز عن مواصفات السيارة والمميزات والتقنيات المتوافرة فيها، وشملت جولة سموه شركة بوينج العالمية المتخصصة في مجال صناعة الطيران، واستمع إلى شرح عن البرنامج التدريبي للطائرة “إف 15” .

كما شملت جولة سموه أجنحة الشركة الهندية للمستشفيات الميدانية، وشركة سيج سوير المتخصصة بالأسلحة والجناح الأميركي، وتعرّف من ممثلي الشركات إلى معروضاتها؛ وأحدث ما أنتجته تلك الشركات في مجال التصنيع العسكري. وتبادل سموه الأحاديث مع العارضين عن أهمية ومكانة المعرض على خريطة المعارض العالمية، والذي حقق مكانة متميزة على نطاق واسع لدى الشركات العالمية المعنية في مجال الدفاع. وأشاد سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بكفاءة الكوادر المواطنة في الإعداد والتنظيم لهذا المعرض العالمي.

رافق سموه خلال الجولة الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، واللواء ناصر لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، واللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل الوزارة المساعد للموارد والخدمات المساندة، وعدد من كبار ضباط الشرطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا