• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الطواف العربي للإبحار الشراعي

«إي. أف. جي» يتصدر مرحلة مسقط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

اقتنص الربان الفرنسي سيدني جافنييه مع طاقمه في فريق «إي.أف.جي» الفوز بالمرحلة الأولى من سباقات الطواف العربي للإبحار الشراعي، التي انطلقت من مسقط بمشاركة 11 فريقاً، حيث وصل فريق إي.أف.جي إلى خط النهاية، بفارق 15 دقيقة عن فريق أفيردا الذي جاء ثانياً.

وجاءت المرحلة الأولى، رغم قصرها، ملأى بالتحديات بسبب ضعف التيارات الهوائية وتقلبها، وكان ذلك اختباراً حقيقياً للقدرات التكتيكية والخبرة في استغلال الفرص وتحديد المسار الأسرع والأقصر مع تقلبات الرياح، وأثبت جافنييه وفريقه الذي يضم ثلاثة عمانيين، هم محمد المجيني، وعبدالرحمن المعشري، وعبدالله الشكيلي، أنهم جديرون بالفوز، حيث تصدروا المشهد منذ بداية السباق، رغم المنافسة القوية مع فريق أفيردا بقيادة مارسيل هريرا.

وبعد فوزه بهذه المرحلة، قال سيدني جافنييه: «كانت مرحلة عصيبة جداً، حيث يصعب عليك الحفاظ على معنويات الفريق وتقدمه في ظل ظروف جوية هادئة، أنا سعيد بإحرازنا للمركز الأول وحصولنا على وقت أطول للراحة». وأضاف: «أنا سعيد بأداء الفريق الذي عمل بيد واحدة لتحقيق هذا الفوز، ورفع المعنويات لأداء أفضل في المرحلة الثانية».

أما الربان الشاب مارسيل هريرا، فأعرب عن سعادته بالعودة للمشاركة في سباقات الطواف العربي مرة أخرى هذا العام، وسعادته بالمركز الثاني على الرغم من ضعف الرياح.

وكان المركز الثالث من نصيب فريق النهضة العماني بقيادة الربّان فهد الحسني، ويحسب للفريق ما حققه بعد أن تقدم من المركز الخامس في منتصف السباق إلى الثالث في خط النهاية.

وفور نهاية السباق عاد الرحالة تمهيداً لبدء الإعداد للمرحلة الثانية، التي تعد الأطول، حيث بلغ طولها ما يقارب 43 ساعة في البحر بدءاً من ولاية صحار شمالاً باتجاه مضيق هرمز، ثم تدخل إلى الخليج العربي لترسو في النهاية في نادي اليخوت والمارينا في قرية الحمرا بإمارة رأس الخيمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا