• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

25 مشاركاً في ورشة «غَرس» بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

نظم مجلس دبي الرياضي ورشة عمل لمنتسبي أندية دبي الرياضية من إداريين ومشرفين صحيين، ضمن فعاليات برنامج «غَرس» الذي أطلقه المجلس العام الماضي بهدف تعزيز القيم السلوكية لدى منتسبي الأندية الرياضية في دبي، واشتملت الدورة على 7 محاور أساسية، وأقيمت فعالياتها في نادي الوصل.

وشهدت الورشة مشاركة 25 من منتسبي جميع أندية دبي من الإداريين والمشرفين الصحيين، وحاضر في الدورة عدد من المتخصصات في التغذية العلاجية من هيئة الصحة في دبي وهن: سهى نوفل، نجلاء درويش، شيماء قائد، مي محمد بن ثاني، وقدمت سهى نوفل محاضرة عن «أهمية الماء والغذاء قبل وبعد المنافسات» وتضمنت المحاضرة على شرح لأهم المكونات الغذائية المناسبة التي يجب على الرياضي أن يتناولها قبل وبعد أي مجهود بدني رياضي سواء أثناء المعسكرات التدريبية أو في المنافسات الرياضية والكميات الصحية التي يحتاجها الجسم دون زيادة أو نقصان، وكيفية ووقت تعويض السوائل التي يفقدها الجسم خلال المباريات وطريقة اختيار المشروبات التي يحتاجها الرياضي لتعويض هذا النقص، كما قدمت محاضرة أخرى عن «مشروبات الطاقة»، وضحت فيها ماهية مشروبات الطاقة، كيفية انتشارها وتسويقها، تركيب مشروبات الطاقة، ما الذي يحدث في الجسم بعد شربها، تأثير مشروبات الطاقة على القلب والدماغ، الكلى والكبد، دورها في الإصابة بالسمنة المفرطة، وأثرها في الإخلال بتوازن الماء في الجسم، وأضرارها على الجهاز الهضمي، ومساهمتها في زيادة نسبة الإصابة بعدة أمراض أخرى مثل هشاشة العظام ورفع ضغط الدم، كما وضحت البدائل التي يجب أن يلجأ إليها الرياضي أو أي شخص آخر للتخلص من مشروبات الطاقة.

وحاضرت نجلاء درويش أخصائية تغذية علاجية بمستشفى دبي عن «الأغذية الضارة وأثرها على الجسم» حيث أوضحت أنواع الأغذية الضارة مثل اللحوم المصنعة من الأطعمة المضرة بالإنسان لاحتوائها على نسبة عالية من السعرات الحرارية والدهون والصوديوم، وخطر زيادة الملح في الطعام، وعرضت البدائل والأطعمة المناسبة التي يجب على الرياضي اختيارها في غذائه وطرق التغذية السليمة، كما قدمت نجلاء درويش محاضرة ثانية بعنوان « تقوية العضلات عن طريق الغذاء»، ووضحت أن عملية البناء العضلي الصحية والسليمة ذات النتائج السريعة ترتكز على ثلاثة عناصر رئيسية وهي: النظام التدريبي الصحي الآمن، الراحة البدنية، وعملية التغذية الصحية تشكل أكثر من 60% من عملية البناء العضلي، كما بينت أنواع الأغذية الأساسية لتشجيع عملية البناء العضلي وتسريعها.

وقدمت شيماء قائد محاضرة بعنوان «البطاقة الغذائية» وضحت فيها أن بطاقة البيانات الغذائية تعتبر مصدر إيضاح مهما للتعرف على المنتج الغذائي من حيث محتوياته (وهي مرتبه ترتيباً تنازلياً من الأكثر إلى الأقل) وصلاحيته وبلد المنشأ وغيرها من المعلومات الغذائية الهامة، لذا من الأهمية الاطلاع عليها والمطالبة بتواجدها على كل منتج غذائي، كما قدمت محاضرة ثانية بعنوان «التغذية السليمة للرياضيين» وضحت فيها الشروط الواجب توافرها في الرياضي لتحقيق أفضل إنجاز وأهمها التغذية الصحية السليمة والمحافظة على سوائل الجسم وعرضت أنواع الأغذية التي يجب على الرياضي المحافظة على تناولها والأنواع التي يجب ألا يقترب منها إطلاقاً، فيما قدمت مي محمد بن ثاني أخصائية التغذية العلاجية بمستشفى لطيفة محاضرة بعنوان «لكل رياضة متطلب غذائي مختلف».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا