• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

نافاس يؤكد أن لاعبي «الملكي» فـي مرمـى النيـران دائماً

«الـدون» يشكـر البرتغالييـن عــلـــى عــــام الحلـــم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 مارس 2017

أنور إبراهيم (القاهرة)

في تصريحات خاصة لصحيفة «أبولا» البرتغالية بمناسبة وجوده في البرتغال، للانضمام إلى منتخب بلاده استعداداً لمبارياته في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا، وأيضاً لتسلم جائزة أفضل لاعب برتغالي لعام 2016، تحدث النجم الدولي الكبير كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الإسباني في الحفل الذي أقيم خصيصاً لهذه المناسبة في «كويناس دي أورا»، عن نجاح منتخب بلاده غير المتوقع في الفوز ببطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو 2016» التي أقيمت في فرنسا خلال الصيف الماضي، وقال: نعم لم يكن أحد يؤمن بقدرتنا على تحقيق ذلك، كان أمراً بعيداً عن كل التوقعات، بل هناك أشخاص هنا في البرتغال وتحديداً في هذا المكان الذي نجلس فيه، لم يكونوا يصدقون أننا قادرون على تحقيق هذا الإنجاز الأوروبي الكبير.

وأضاف: لم نكن من بين المرشحين لإحراز اللقب، ولكن فوزنا بهذه البطولة يؤكد حقيقة أنه ليس بالضرورة أن يفوز الأفضل دائماً.

وتابع: كان عام حلم.. وأنا هنا أوجه الشكر ليس فقط للاعبين والمدربين، وإنما أشكر كل البرتغاليين.. وشكر خاص لفرناندو سانوتس المدير الفني للمنتخب الذي سمح بأن يكون ما حدث ممكناً، وأتاح لنا الفرصة للتتويج باللقب الأوروبي الكبير الذي تحققه البرتغال للمرة الأولى عبر تاريخها الكروي.

ومن جهة أخرى، وبخلاف اختيار «الدون» كأفضل لاعب برتغالي في عام 2016، تم اختيار فرناندو سانتوس المدير الفني للمنتخب كأفضل مدرب في العام نفسه بعد نجاحه الكبير مع المنتخب وحصوله على «يورو 2016»، بينما اختير اللاعب الشاب ريناتو سانشيز لاعب بنفيكا السابق وبايرن ميونيخ الحالي كأفضل لاعب شاب و«ظاهرة» العام في البرتغال. جدير بالذكر أنه تم استدعاء لاعبي المنتخب البرتغالي للدخول في معسكر تدريبي استعداداً لمباراة منتخب المجر يوم السبت القادم في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا، وأيضاً لخوض مباراة السويد الودية يوم الثلاثاء المقبل.

وتحدث كيلور نافاس، حارس مرمى ريال مدريد الإسباني، إلى عدد من الصحفيين قبيل مغادرته العاصمة مدريد، قبل أن يتوجه إلى بلاده كوستاريكا للانضمام لصفوف المنتخب الوطني، استعداداً لمباريات تصفيات كأس العالم 2018 بروسيا، عن الانتقادات وحملات الهجوم التي طالته هذا الموسم أكثر من أي وقت مضى، نتيجة تذبذب مستواه في عدد من المباريات التي ارتكب فيها أخطاء قاتلة وساذجة أحياناً، مثل مباريات الريال في مواجهة بروسيا دورتموند ونابولي وإشبيلية ولاس بالماس. وقال مدافعاً عن نفسه ومبرراً ما يتعرض له من هجوم، إنه أمر طبيعي، وأدرك تماماً أن جميع اللاعبين في العاصمة الإسبانية مدريد يتعرضون دائماً للانتقاد، ويكونون هدفاً للهجوم وفي مرمى النيران. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا