• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

10 ملايين دولار غرامة دعائية على آرمسترونج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 فبراير 2015

واشنطن (د ب أ)

أعلنت لجنة تحكيمية أمس الأول أن الدراج الأميركي السابق لانس آرمسترونج والشركة المسؤولة عن إدارة فريقه السابق ملزمان بدفع مبلغ عشرة ملايين دولار إلى شركة دعاية رياضية بسبب كذبه المستمر في مسألة تعاطيه منشطات تحسين الأداء.

وسيتم رفع هذا القرار إلى محكمة في تكساس ليتم تحويله إلى حكم وهو ما سيجبر آرمسترونج وشركة تيلويند، التي كانت تملك فريقه يو إس بوستال سيرفيس وتم حلها الآن، على دفع المبلغ.

وكانت شركة «إس سي إيه بروموشنز» الدعائية وعدت آرمسترونج، الذي تم تجريده من ألقابه بسباق «تور دو فرانس» بسبب المنشطات، بمكافآت بقيمة الملايين بعدما أحرز لقب السباق الفرنسي في أعوام 2002 و2003 و2004 كجزء من اتفاقية بين الطرفين بعيدا عن الجائزة المالية الرسمية للسباق.

وبالفعل دفعت الشركة قيمة المكافآت المالية المتفق عليها في عامي 2002 و2003 ولكنها لم تدفع في 2004 بسبب انتشار اتهامات لآرمسترونج بالتورط في فضيحة تعاطي المنشطات الكبرى التي هزت عالم سباقات الدراجات بأسره آنذاك.

وتم رفع القضية أمام لجنة تحكيمية وفقا لبنود العقد بين آرمسترونج والشركة وتم إلزام «إس سي إيه بروموشنز» في 2005 بسداد سبعة ملايين دولار إلى آرمسترونج بعدما أكد الدراج الأميركي تحت القسم أنه لم يتعاط أي منشطات.

وبعدما اعترف آرمسترونج لاحقا بتعاطيه المنشطات خلال مقابلة تلفزيونية مع المذيعة الشهيرة أوبرا وينفري في يناير 2013، رفعت الشركة الدعائية قضية عليه بعد شهر واحد لإلغاء اتفاقية 2005.

وصوتت اللجنة التحكيمية التي تتكون من ممثل للشركة وممثل لآرمسترونج بخلاف رئيس محايد للجنة بنتيجة 2/ 1 لمصلحة «إس سي آيه» في الرابع من فبراير الجاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا