• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

لتقليص خطر تعرض القوات المقاتلة للعبوات الناسفة

«أوشكوش ديفينس» العالمية تطلق تكنولوجيا المركبات غير المأهولة «تيراماكس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 فبراير 2013

أبوظبي (وام) - أعلنت شركة «أوشكوش ديفينس» العالمية، التابعة لشركة أوشكوش كوربوريشن أمس، إطلاق تكنولوجيا مركبات المشاة غير المأهولة “تيراماكس” التي ستتوافر على الصعيد العالمي لدعم القوات المسلحة، وتعرضها خلال مشاركتها في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس 2013».

وتوفر تكنولوجيا «تيراماكس» الجديدة حلاً لاثنين من الاحتياجات الأساسية للمؤسسات العسكرية في جميع أنحاء العالم، حيث إنها تساعد في تقليص خطر تعرض القوات المقاتلة للعبوات الناسفة في ميادين القتال من خلال تعزيز وعي قائد المركبة العسكرية أو تخليص القائد من السيارة تماماً.

وتعتبر هذه التكنولوجيا المتطورة بمثابة تعزيز مضاف للقوة العسكرية من خلال السماح لمشغل واحد بالإشراف على ثلاث مركبات غير مأهولة أو خمس مركبات من مسافة آمنة، ما يلبي التوجهات الحديثة للجيوش المقاتلة بتقليص أعداد الأفراد وزيادة القدرات العسكرية.

وقال سيرج بوشاكجيان نائب الرئيس الأول والمدير العام لشؤون البرامج الدولية في شركة أوشكوش ديفينس، إن حماية طاقم القتال هي أولوية ذات أهمية بالغة بالنسبة للجيوش، لا سيما في الوقت الذي تعمل فيه على تحديث أساطيل المركبات، مشيراً إلى أن تكنولوجيا تيراماكس تقدم الخيار المناسب والأكثر كفاءة لاستكمال القوات المقاتلة لمهامها في المواقف الخطرة بعدد أقل من الجنود.

وأضاف «تم اختبار تقنيتنا وتطويرها على نطاق واسع وذلك باستخدام مدخلات من قوات مقاتلة اعتماداً على خبرتنا الممتدة لأكثر من 90 عاماً في مجال دعم القوات العسكرية في جميع أنحاء العالم». ومن خلال تصميم التقنية الجديدة لتكون قابلة للتطوير وإمكانية الاستخدام على أي مركبة ميدانية تكتيكية، فإن المركبة الجديدة التي صممتها «أوشكوش» تمكن المركبات العسكرية من استكمال مهامها في وضعية التحكم الذاتي الكامل أو عن طريق التحكم الذاتي أو من خلال «تقليد» السيارة الرئيسية. وسوف تعرض «أوشكوش» من خلال التكنولوجيا الجديدة ما يسمى بـ «وحدة تحكم المشغل» في معرض آيدكس، وهي عبارة عن واجهة سهلة الاستعمال توفر للمستخدم قدرات قابلية الاستخدام والتشغيل التي تحتاجها القوات القتالية في ميدان المعركة.

وتتسم تكنولوجيا «تيراماكس» بأنها تقنية متطورة تم تطويرها بالأخذ في الاعتبار قدرات المستخدم وتسهيل عمليات التحكم، ويمكن تدريب الأفراد على تشغيل التقنية الجديدة عن بعد أو في وضع التحكم الذاتي الكامل خلال بضعة أيام فقط، كما يمكن احتفاظ السيارات المزودة بتكنولوجيا «تيراماكس» بحمولتها الأصلية وقدرات الأداء، ويمكن أن تعمل لفترات طويلة من الوقت ليلاً أو نهاراً في ظروف الغبار والأحوال الجوية السيئة دون عناء يمكن أن يصيب العنصر البشري المشغل للتقنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا