• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

أمسية بـ «مركز الشارقة» في يومه العالمي

«سيدي الشعر.. نحبك كثيراً»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 مارس 2017

الشارقة (الاتحاد)

الاحتفال بيوم الشعر العالمي أكد على أن الشعر أحد مقومات الوجود الإنساني. وقد تجسد ذلك في الأمسية الشعرية «سيدي الشعر نحبك كثيراً»، التي نظمها مركز الشارقة للشعر الشعبي بمقره يوم أمس الأول، بمناسبة اليوم العالمي للشعر، بحضور محمد إبراهيم القصير، مدير إدارة الشؤون الثقافية بدائرة الثقافة، والشاعر راشد شرار مدير المركز، بمشاركة مجموعة من الشعراء يمثلون مدارس شعرية متنوعة هم: غالب جزيلان (اليمن)، صالح الجشعمي (العراق)، عبدالله المنصوري (الإمارات)، محمد إبراهيم عبدي (الصومال). وقدمها الشاعر ناصر الشفيري. الذي قال: الشعر ليس ما يتجلى على الصفحات البيضاء، وإنما هو رؤية للعالم، وسلوك يدفعنا لنعيش الحياة بجمالية، ورهافة، تتجاوز كل فكرة القتل والصراع والخراب، حيث يتحول الشعر في هذا السياق إلى سلاح يواجه مدافع الطغاة، ورصاص وخناجر العقول الظلامية، إذ يترتب علينا كبشر أن نختار أسلحتنا في مواجهة أعدائنا، فكما ظل الفيلسوف الأماني فريدريك نيتشه يقول: «عندما تُحَارِب بنفس أسلحة عدوك سوف تصبح مثله». وقد تميزت الأمسية بقراءات شعرية متنوعة بين قيمة وأهداف الشعر، والانتماء والوجدان والمجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا