• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نقل تحيات رئيس الدولة إلى خادم الحرمين الشريفين

محمد بن زايد: الإمارات بقيادة خليفة تحرص على تعزيز خصوصية العلاقات مع السعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 فبراير 2015

الرياض (وام) - أجرى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مباحثات مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة تركزت حول سبل دعم العلاقات الأخوية المتينة التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية الشقيقة، وآليات تنميتها بما يخدم المصالح المشتركة، إضافة إلى استعراض آخر التطورات والمستجدات في المنطقة، والقضايا ذات الاهتمام المشترك. جاء ذلك خلال استقبال الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية بقصره في منطقة العرقة بالرياض للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والوفد المرافق. وعكست المباحثات التي حضرها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء عمق ما يربط البلدين الشقيقين من علاقات أخوية وصلبة، تستند إلى إرادة قوية ومشتركة للدفع بها إلى آفاق أوسع من التعاون والعمل المشترك لكل ما فيه خير البلدين، ومصلحة مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وتعزيز قدراتها على حفظ امنها واستقرارها وحماية منجزاتها ومصالحها. واتفق الجانبان على ان المرحلة التي تمر بها المنطقة تتطلب التنسيق المكثف والتشاور المستمر في إطار خليجي جامع يضمن الأمن والاستقرار والازدهار المشترك. ونقل سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في بداية اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وتمنياته للمملكة العربية السعودية الشقيقة قيادة وشعبا المزيد من التقدم والنماء. ورحب العاهل السعودي بزيارة سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والوفد المرافق، معربا عن ارتياحه لما وصلت إليه العلاقات الأخوية والتعاون الثنائي من مستوى رفيع متطلعا إلى مزيد من العمل المشترك لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين. واكد سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تحرص على دعم وتعزيز خصوصية العلاقة التي تربطها بالمملكة العربية السعودية، والتي تمثل العمود الفقري للتعاون والتكامل الخليجي، والأساس الذي يقوم عليه امن وازدهار المنطقة والدفع بها نحو الأفضل في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، مشيدا سموه بالرؤية الواعية التي يحملها الملك سلمان بن عبدالعزيز في التعامل مع المستجدات الراهنة وحرصه الكبير على تماسك ووحدة الصف العربي وتضامنه والعمل على تمكينه من الحفاظ على امن المنطقة واستقرار بلدانها. وقال سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إن المملكة والخليج بأيد أمينة في ظل خبرة وحنكة خادم الحرمين الشريفين والقيادة السعودية الكريمة. وتناولت المباحثات تطورات الأوضاع الراهنة في المنطقة وفي مقدمتها التطورات في اليمن وسوريا والعراق وليبيا، وأهمية تنسيق ودعم الجهود الإقليمية والدولية وتفعيل العمل المشترك لمواجهة مختلف التحديات، وفي مقدمتها مخاطر العنف والتطرف وأعمال التنظيمات الإرهابية المقوضة لدعائم الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، وأهمية مواجهتها والتصدي لها بكل حزم وحسم. واتفق الجانبان على ان المخاطر والتهديدات التي تواجه المنطقة مشتركة وان التعامل معها من خلال التنسيق والتعاون هو السبيل لحفظ المنجزات والمكاسب التي تحققت لدول الخليج العربية. كما جرى تبادل وجهات النظر بشأن التطورات الإقليمية والدولية، والموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وخاصة المتصلة منها بتعزيز فرص إحلال السلم والأمن والاستقرار في المنطقة. وحمل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نقل تحياته إلى أخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتمنياته له بموفور الصحة والعافية ولدولة الإمارات قيادة وشعبا دوام الرقي والازدهار. وقد حضر المباحثات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان نائب مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة، ومعالي احمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، والفريق الركن جمعة احمد البواردي مستشار عسكري في مكتب نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومحمد سعيد الظاهري سفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية. كما حضر من الجانب السعودي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي وعدد من المسؤولين. وأقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مأدبة غداء تكريما لسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حضرها الوفد المرافق لسموه، وعدد من أصحاب السمو الملكي الأمراء وأمراء المناطق والمعالي الوزراء وكبار الشخصيات والمسؤولين. وقد غادر سموه والوفد المرافق الرياض، حيث كان في مقدمة مودعيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض