• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

احتفلت باليوم العالمي للملكية الفكرية 2016

«جمارك دبي»: 54 ضبطية مواد مقلدة بقيمة 34٫5 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 أبريل 2016

دبي (الاتحاد)

أقامت جمارك دبي يوم أمس، احتفالها السنوي باليوم العالمي للملكية الفكرية 2016، بحضور عدد من قيادات ومسؤولي الدائرة، واللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي مساعد قائد عام شرطة دبي لشؤون الجودة والتميز رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي في الدولة.

وألقى عبد الله محمد الخاجة المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين في جمارك دبي كلمة الدائرة بهذه المناسبة، مؤكداً أن الاحتفال باليوم العالمي للملكية الفكرية 2016، يمثل فرصة جيدة لتوعية وتثقيف المجتمع حول حماية حقوق الملكية الفكرية، وضرورة التصدي بكل حزم للبضائع المقلدة، لما لها من مخاطر جمة على المستهلكين والأمن والاقتصاد.

وقال عبد الله محمد الخاجة: إن أهمية حماية حقوق الملكية الفكرية في مجتمعنا تتصاعد مع التقدم الذي تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الإبداع والابتكار؛ بفضل المبادرات الرائدة لقيادتنا الحكيمة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتوجيهات السامية للقيادة بالعمل على دعم مسيرة التنمية والتطوير في الدولة، من خلال تحفيز روح الإبداع والابتكار في المجتمع، ما يتطلب منا تكثيف جهودنا لحماية حقوق المبدعين والمبتكرين في المجالات كافة، عبر التصدي للتعديات على الملكية الفكرية، وحماية المجتمع من أضرار البضائع المقلدة على المستهلكين ومخاطرها على المنتجين وأصحاب العلامات التجارية.

وقال المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين في جمارك دبي: اختارت المنظمة العالمية للملكية الفكرية أن يكون شعار الاحتفال باليوم العالمي للملكية الفكرية للعام الحالي هو «الإبداع الرقمي: ثقافة تتجدد»، لتعزيز دور حقوق الملكية الفكرية في تشجيع الإبداع والابتكار، ودعم قدرة المثقفين والمبدعين على الاستمرار في إنتاج الأعمال الإبداعية لإثراء الثقافة العالمية، وحمايتها من القرصنة الرقمية، حيث تشير التقديرات الدولية إلى أن قيمة القرصنة الرقمية عالمياً، تبلغ نحو 215 مليار دولار.

وأكد عبدالله محمد الخاجة، أن جمارك دبي تحرص على حماية المستهلكين من أضرار البضائع المقلدة لتجنيبهم مخاطرها الصحية والبيئية، وتتصدى لمحاولات التعدي على حقوق أصحاب العلامات التجارية، لتعزيز المزايا التي توفرها بيئة الاستثمار المتطورة في الدولة.

وكشف عبدالله محمد الخاجة أن عدد ضبطيات الملكية الفكرية التي أنجزتها الدائرة في عام 2015 بلغ 135 ضبطية؛ بقيمة 16٫8 مليون درهم للمواد المقلدة التي تم ضبطها، وخلال الربع الأول من عام 2016، بلغ عدد ضبطيات المواد المقلدة 54 ضبطية، بقيمة 34٫5 مليون درهم للبضائع التي احتوتها هذه الضبطيات، ما جنّب المجتمع كافة الأضرار الصحية والاقتصادية التي يمكن أن تنجم عن استهلاك هذا الكم من البضائع المقلدة في حال نجح أصحابها في إدخالها للسوق المحلي أو أسواق الدول الأخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض