• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ضمن مبادرة «هِدا»

«تنمية المجتمع»: تحويل 125 أسرة مواطنة بالمناطق النامية إلى منتجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 أبريل 2016

محمود خليل (دبي)

نجحت خطط وزارة تنمية المجتمع في الانتقال من الرعاية إلى التنمية، بتحويل 125 أسرة مواطنة من المناطق النامية في إمارات الدولة إلى أسر منتجة من خلال إلحاقها بدورات تدريبية لحرف متعددة؛ وذلك في إطار مبادرة «هِدا»، التي أطلقتها العام الماضي بهدف تنمية الأسر المنتجة المواطنة الموجودة في المناطق النامية، ونشر وتعميق العمل الحر، والاعتماد على النفس، وخلق فرص عمل لها وتنمية مواهبها.

وأكدت عفراء بوحميد مديرة إدارة برامج الأسر المنتجة في وزارة تنمية المجتمع أن الوزارة ماضية في خططها للتوسع بالمبادرات التي أعلنتها بخصوص الأسر المنتجة، خلال العامين الجاري والمقبل، لاستقطاب أعداد أكبر، مشيرة إلى أن الوزارة تبذل جهوداً كبيرة في هذا المضمار، بالوصول إلى تلك الأسر في مناطق الدولة النامية كافة.

وقالت لـ «الاتحاد»، إن هناك رضا كبيراً عن النتائج التي تحققت لغاية الآن إزاء برامج الأسر المواطنة المنتجة، موضحة أن الاستعدادات جارية لعقد أول مؤتمر للأسر المنتجة في الدولة أكتوبر المقبل، الذي من المتوقع أن يتم فيه تحديد شروط إصدار رخص للأسر المنتجة، وإنشاء قاعدة بيانات لجميع الأسر المنتجة في الدولة.

وأبلغت بوحميد «الاتحاد» أن عدد الأسر المواطنة المنتجة المسجلة لدى الوزارة ارتفع خلال الربع الأول من العام الجاري إلى 1450 أسرة، كاشفة عن أن 40 أسرة مواطنة منتجة شاركت في ركن «فرصتي» في الموسم الأخير للقرية العالمية حققت مبيعات بقيمة 4 ملايين درهم، معتبرة أن الرقم يعد ممتازاً، ويدلل على الجودة العالية التي تتمتع بها منتجات الأسر المواطنة المنتجة.

وقالت: «هذا أمر يدعونا للفخر بما وصلت إليه الأسرة الإماراتية من ذوق رفيع ودقة وإتقان، جعلتها تنافس السلع التجارية المستوردة، حيث شهدت منافذ البيع إقبالاً كبيراً على شراء منتجات هذه الأسر». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض