• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

رئيس مجلس إدارة «آبوظبي للاعلام» في محاضرة بمجلس البطين :

استراتيجيتنا التنقيب عن الكفاءات المواطنة ورعاية الموهوبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 أبريل 2016

جمعة النعيمي (أبوظبي)

أكد سعادة محمد إبراهيم المحمود، رئيس مجلس إدارة «أبوظبي للإعلام» العضو المنتدب، أن «أبوظبي للإعلام» آمنت بمدى الحاجة إلى تعزيز وجود العنصر المواطن، بجميع تخصصاته، في الوسط الإعلامي، ووفرت الأدوات اللازمة لتحقيق هذا الهدف، مشيراً إلى أن التطور الذي تشهده دولة الإمارات في مختلف المجالات، يجب أن يرافقه تطور على مستوى الطاقات والكوادر البشرية الإعلامية المواطنة.

وقال: إن رؤية واستراتيجية (أبوظبي للإعلام)، تهدف إلى تحقيق التوازن الذكي بين الأصالة والمعاصرة، والتنقيب عن الكفاءات المواطنة، ورعاية الموهوبين، وتنمية الابتكار على جميع الصعد»، مشيراً إلى أهمية تقديم تاريخ الوطن للأجيال القادمة، والاعتزاز بالوفاء لاتحادنا، وما بذله السابقون من أجل حاضرنا ومستقبلنا، لافتاً إلى الحرص على تعزيز الهوية الوطنية في عالم من الثقافات المختلفة والعلوم المتطورة، وهذا ما يطلق عليه مفهوم الإعلام المسؤول.

وقال، خلال محاضرة ألقاها في مجلس البطين أمس، بعنوان «دور الإعلام في تعزيز الهوية الوطنية» بحضور سعادة جبر محمد السويدي مدير عام ديوان صاحب السمو ولي عهد أبوظبي، وسعادة محمد ثاني الرميثي رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وسعادة محمد عبد الجليل الفهيم، ومطر المهيري، وعدد من المديرين التنفيذيين والإعلاميين في شركة أبوظبي للإعلام، إن استراتيجية «أبوظبي للإعلام»، نبعت من أعمال وأقوال مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأشار إلى أن المؤسسة تعمل انطلاقاً من محاور عدة، منها أن الهوية الوطنية قضية انتماء وولاء، تعني شعب ومواطني الإمارات العربية المتحدة، والمقيمين على أرضها، على حدٍّ سواء، ويمكن تعريفها بأنها التزام بالقيم الحضارية والعادات والتقاليد، واللغة واللسان، والعقيدة والإيمان.

وقال: «نختصر مفهوم الهوية الوطنية، مسترشدين بمقولة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، (إن من لا هويةَ له، لا وجود له في الحاضر، ولا مَكَانَ له في المستقبل)». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض