• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ندوة بجامعة الإمارات تدعو للتعاون الدولي لمكافحة تمويل الإرهاب

باحثون قانونيون: الدولة تحتل دوماً مرتبة متقدمة في الشفافية ومكافحة الفساد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 أبريل 2016

محسن البوشي (العين)

أكد باحثون قانونيون بجامعة الإمارات أن الدولة تحتل مرتبة متقدمة دائماً في الشفافية ومكافحة الفساد، وطالبوا بالتوسع في سن التشريعات الكفيلة بمكافحة الفساد الإداري، بما في ذلك الرشوة والاختلاس لما له من انعكاسات أمنية واقتصادية واجتماعية سلبية، وأشاروا إلى أن اهتمام الباحثين في الدولة بهذا الشأن يأتي انطلاقاً من ريادتها في تقديم المساعدات الخارجية للدول النامية، ما يستوجب معه تقديم النصح بشأن كيفية مكافحة هذه الآفة الخطيرة حتى تمضي هذه المساعدات نحو تحقيق الغاية منها.

واستعرض الباحثون خلال ندوة نظمتها كلية القانون بجامعة الإمارات، أمس، القوانين والتشريعات التي تتعلق بمجال التعاون الدولي في تعقب الأموال غير النظيفة في قانون مواجهة جرائم غسيل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب، مشددين على أهمية تفعيل التعاون بين الأطراف المعنية كافة بهذا الشأن.

وتناول الباحث الدكتور أحمد شوقي أستاذ القانون بجامعة الإمارات، الآثار السلبية المترتبة على الفساد، مستعرضاً عدداً من الآليات التي يراها ضرورية لمكافحة الفساد في الدول النامية، ولخصها في زيادة المرتبات، التوجيه الديني والخلقي، الحكومة الإلكترونية، الشفافية في إجراءات إنجاز المعاملات، تطوير نظام التعيين، تشجيع دور المجتمع المدني.

وأوضح شوقي أن دولة الإمارات تحتل مرتبة متقدمة دائماً وفقاً لمؤشر مدركات الفساد الذي يصدر عن منظمة الشفافية العالمية، حيث احتلت وفقاً لهذا المؤشر المرتبة الأولى على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عام 2014، والمرتبة الخامسة والعشرين على مستوى العالم من بين 175 دولة شملها هذا المؤشر، متقدمة بذلك على العديد من الدول الكبرى.

وركز الباحث في سياق حديثه عن أبعاد المشكلة على ثلاثة محاور أساسية، شملت أسباب ظاهرة الفساد في الدول النامية، البحث عن الآثار الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والإدارية لتلك الظاهرة، مستعرضاً الآليات المقترحة لمكافحة الفساد في تلك الدول، وذلك مع التسليم بأن مظاهر الفساد من رشوة واختلاس وواسطة ومحسوبية وغيرها، تقع تحت طائلة التجريم الجنائي والتأديبي في تلك الدول. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض