• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خلال ورشة عمل مشتركة بحضور ذياب بن محمد بن زايد

اللجان الفرعية لـ «تنفيذي أبوظبي» تبحث التصور المستقبلي لمنطقة مصفح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

عقدت اللجان الفرعية التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي أمس ورشة عمل مشتركة بهدف استعراض مشروع إعداد التصور المستقبلي لمنطقة مصفح، بحضور سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، والشيخ زايد بن حمد بن حمدان آل نهيان، وذلك في مقر الأمانة العامة للمجلس التنفيذي.

ويأتي هذا المشروع بناء على قرار لجنة البنية التحتية والبيئة التابعة للمجلس التنفيذي والذي نص على تشكيل فريق عمل يضم الجهات المختصة للعمل على إعداد التصور المستقبلي لمنطقة مصفح، تكون مهمته حصر التحديات الحالية والمستقبلية التي تواجه المنطقة، ورفع تصور وخطوات تنفيذية لمعالجتها. واستعرض سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان أهمية هذه الورشة، والتي تهدف إلى مناقشة جوانب الأمن والسلامة والبنية التحتية والبيئة، وكذلك الجوانب الاجتماعية والاقتصادية المرتبطة بمنطقة مصفح للوصول إلى توصيات واضحة تخدم التطور المستقبلي للإمارة، وتواكب طموحات القيادة الرشيدة.

وأشار سموه إلى أهمية تطوير منطقة مصفح، لما تشكله من قيمة اقتصادية، إضافة إلى كونها منطقة صناعية حيوية تخدم سكان المدينة، لتواكب التطور الذي شهدته المناطق المحيطة بها.

وأكد سموه أن المشاركة الفعالة من جميع الجهات المختصة والتعاون والتكامل فيما بينها سيعود بالنتائج المرجوّة، مشيداً بما أنجزه فريق العمل المعني بإعداد التصور المستقبلي لمنطقة مصفح خلال الفترة الماضية.

وأكد فلاح الاحبابي مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني نائب رئيس لجنة البنية التحتية والبيئة، خلال إلقائه الكلمة الافتتاحية بالنيابة عن معالي سعيد عيد الغفلي رئيس المكتب التنفيذي أكد فيها حرص حكومة أبوظبي على التطوير المستمر لمختلف مناطق الإمارة، وتوفير الحياة الكريمة لجميع فئات المجتمع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض