• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خلال زيارات للخارجية ونيابة الأسرة ومركز إيواء

«حقوق الإنسان» تواصل جهودها لمعالجة العنف الأسري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

قامت لجنة حقوق الإنسان للمجلس الوطني الاتحادي بثلاث زيارات ميدانية أمس إلى مقر وزارة الخارجية، ونيابة أبوظبي الكلية «نيابة الأسرة»، ومركز إيواء النساء والأطفال في أبوظبي، وذلك ضمن خطة عملها لمناقشة موضوع «العنف الأسري». وشارك في الزيارة الميدانية كل من: علي جاسم رئيس اللجنة، وعفراء البسطي، عائشة اليماحي أعضاء اللجنة.

وخلال زيارة مقر وزارة الخارجية اطلع أعضاء اللجنة على الخدمات التي تقوم بها الوزارة في مجال حقوق الإنسان وعلى الجهود الرامية إلى معالجة قضايا العنف الأسري، والتي من أبرزها وضع تشريعات تؤدي إلى التعامل معها، كما اطلعت اللجنة على البرامج المجتمعية ودور الوزارة في معالجة هذه القضايا وأهمية إعداد دراسة شاملة حول قضايا العنف الأسري وأسبابه وطرق علاجه، والإجراءات التي تقوم بها وزارة الخارجية تجاه التقارير الصادرة من المنظمات الدولية حول العنف الأسري في الدولة.

وأشار أعضاء اللجنة إلى أهمية وجود قاعدة بيانات ورصد شامل لكل الجهات المختصة في مجال حقوق الإنسان في الدولة وعن وجود تخصصات في الدولة في مجال حقوق الإنسان.

واطلع أعضاء اللجنة خلال لقائهم مع المختصين في نيابة الأسرة في دار القضاء بأبوظبي على إحصائيات حالات العنف الأسري، ودور النيابة في التعامل مع حالات العنف الأسري الواردة إليها وأساليب حلها والعقبات التي تواجه النيابة في حل بعض القضايا، مؤكدين على ضرورة تطبيق القوانين والتشريعات التي تعالج هذه القضايا، وإصدار تشريعات شاملة تهدف إلى الحد من العنف، وعلى ضرورة إجراء دراسات حقيقية حول مختلف أنواع العنف بالتعاون مع الجهات المعنية ومتابعة هذه الحالات.

واطلع أعضاء لجنة حقوق الإنسان خلال زيارتهم لمركز إيواء النساء والأطفال على عرض تقديمي حول نشأة المركز وطبيعة الحالات التي يستقبلها المركز وآلية التعامل مع الحالات التي تلجأ للمركز، ومعايير قبولها وإيوائها وتأهيلها والخدمات التي توفرها المؤسسة للحالات مثل الدعم الأسري والنفسي والاجتماعي والصحي والقانوني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض