• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خلال مشاركتها في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي 2015

«سيرلييف» سيدة أفريقيا الحديدية تستعرض آلية إدارة الأزمات في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 فبراير 2015

لمياء الهرمودي

الشارقة (الاتحاد)

تنطلق أعمال المنتدى الدولي للاتصال الحكومي 2015 في الشارقة في 22 فبراير الجاري، بكلمة لرئيسة جمهورية ليبيريا، وضيفة شرف المنتدى، الرئيس ألين جونسون سيرلييف، وذلك بحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وذلك في مركز أكسبو الشارقة. وتستعرض رئيسة دولة ليبيريا، صاحبة لقب «المرأة الحديدية» في أفريقيا، وأول رئيسة منتخبة ديمقراطياً في القارة السمراء، خلال كلمتها آلية إدارة الأزمات، وتحديداً أزمة «أيبولا» التي ضربت العديد من بلدان العالم، وكانت ليبيريا من أكبر ضحاياها. كما ستتطرق إلى واقع الأزمة وتحدياتها ومراحلها، وكيفية تعاطي الليبيريين معها، إلى جانب أزمة الحقائق والإعلام الداخلي والخارجي، والخطاب الحكومي الساعي لكسب ثقة الشعب والالتفاف حول حكومته في وقت الأزمة، ومدى تأثير الدعم الخارجي وواقع الأزمة اليوم والدروس المستفادة من التعاطي مع هذه الأزمة. وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مركز الشارقة الإعلامي: «هناك عوامل عدة تساهم في معالجة الأزمات وحالات الطوارئ، إلا أن الاتصال الحكومي يمثل العامل الرئيس الذي إن لم يتم توظيفه بالشكل المناسب والصحيح، فإنه لن يصعب من مهمة الحكومات في معالجة الأزمة المعنية فحسب، بل قد يخلق عدداً من الأزمات الفرعية التي من الممكن تفاديها.

وحول مشاركة سيرلييف، أضاف رئيس المركز الإعلامي: «هناك العديد من التجارب الناجحة التي تمدنا بالدروس والعبر لكي نتعلم ونستفيد منها في خلق مرجع غني ينمي قدرتنا على اتخاذ القرارات الصحيحة واتباع الخطوات المناسبة وتفادي الأخطاء، ونحن نفخر بأن المنتدى الدولي للاتصال الحكومي بات يمثل منصة عالمية تجمع نخبة التجارب والخبرات المحلية والإقليمية والعالمية، ومن ضمنها تجربة الرئيس سيرلييف مع الأزمة العالمية المتمثلة في وباء أيبولا التي هددت أمن واستقرار واقتصاد جمهورية ليبيريا والقارة الأفريقية بل والعالم أيضاً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض