• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

إصابة امرأة سعودية وطفلها خلال إطلاق نار على سجن بالقطيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 فبراير 2013

الرياض (ا ف ب) - قالت مصادر أمنية وحقوقية سعودية أمس، إن امرأة وطفلها أصيبا بالرصاص في بلدة العوامية في محافظة القطيف خلال تعرض أحد السجون لإطلاق نار أمس الأول.

وقال المتحدث باسم شرطة المنطقة الشرقية المقدم زياد الرقيطي “تعرض سجن محافظة القطيف لإطلاق النار من مصدر مجهول، أعقبه إطلاق نار على نقطة الضبط الأمني على طريق صفوى العوامية، وكذلك على دورية أمنية بحي الدخل المحدود ببلدة تاروت”.

وأوضح أن “مواطناً وصل إلى نقطة الضبط الأمني صفوى العوامية ترافقه ابنته المصابة بطلق ناري في أسفل البطن، وابنها المصاب في قدمه اليمنى، نتيجة تعرضهم لإطلاق نار من مجهولين أثناء مرور المركبة التي كانوا يستقلونها ببلدة العوامية”.

من جهتها، قالت مصادر حقوقية إن “ياسمين هاني السيهاتي (18 عاماً) من سيهات وطفلها البالغ من العمر سنتين، أصيبا أثناء تعرض مناطق متفرقة لإطلاق نار عشوائي في بلدة العوامية”. وقد بدأت المحكمة الجزائية في القطيف مطلع فبراير الحالي النظر في قضايا متهمين بـ”إثارة الشغب” لم يحدد عددهم، لكن “هناك أربعين ملفاً يتم تحويلها تباعاً إلى المحكمة، من قبل هيئة التحقيق والادعاء العام في القطيف”، بحسب مصادر قضائية. وأبرز التهم الموجهة إلى هؤلاء هي “ترديد عبارات مسيئة للدولة” و”المشاركة في تجمع ممنوع”.

وتشهد المنطقة الشرقية حوادث أمنية اتخذت منذ مارس الماضي منحى تصاعدياً، وقتل خلالها نحو عشرة قتلى. وفي يوليو الماضي، تصاعدت حدة المواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن، قبل أن تتراجع في أغسطس الماضي.