• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

اطلع على مقتنيات «الجمعية» من البيئة البحرية وبحث مع سفراء «أميركا اللاتينية» علاقات التعاون

سعود القاسمي يشيد بجهود «ابن ماجد للفنون الشعبية» في الحفاظ على التراث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 أبريل 2016

رأس الخيمة (وام):

قام صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أمس، يرافقه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة بزيارة جمعية/‏ ابن ماجد/‏ للفنون الشعبية والتجديف في رأس الخيمة في منطقة المعيريض.

وكان في استقبال صاحب السمو حاكم رأس الخيمة ومعالي وزير الثقافة وتنمية المعرفة.. ناصر حسن الكأس آل علي رئيس مجلس إدارة الجمعية، كما رافق سموه الشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي وعدد من المسؤولين.

وقام صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بجولة في أرجاء الجمعية، واطلعا على المقتنيات التي تحتويها من البيئة البحرية الموجودة في الخليج العربي والمعدات المستخدمة قديماً في الغوص والبحث عن اللؤلؤ وعلى المكتبة الخاصة التي تضم كتباً تتعلق بالتراث والبيئة البحرية في دولة الإمارات. وأثنى صاحب السمو حاكم رأس الخيمة على الجهود التي تبذلها إدارة الجمعية للمحافظة على التراث ورياضة التجديف ورياضة الأجداد والآباء وإيصالها إلى جيل اليوم من الشباب، مشيداً سموه بتبني جمعية/‏ ابن ماجد/‏ لمشاريع حفظ وحماية التراث الإماراتي الأصيل، ما يساهم في عكس صورة مشرقة لتراثنا.

من جهته قال آل علي إن الجمعية تفتح أبوابها للجميع ولكل من يريد تعلم ومعرفة ما يخص الماضي الذي عايشه الآباء والأجداد من خلال تقديم المعلومات التراثية المتوارثة وتزويد الأبناء ممن يجهلون تلك الفترة التي ولابد من استمرار وجودها والعمل على دعم جميع الجمعيات والمراكز والأشخاص المعاصرين لتلك الفترة لتفادي القضاء عليها واندثارها. كما استقبل صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة في قصر سموه بمدينة صقر بن محمد أمس سفراء دول أميركا اللاتينية لدى الدولة من البرازيل وتشيلي وكولومبيا وبيرو وجمهورية الدومنيكان وفنزويلا والمكسيك برئاسة جان بول طرود كوبورون سفير جمهورية تشيلي لدى الدولة. تم خلال المقابلة تبادل الأحاديث الودية مع السفراء، وبحث التعاون القائم بين بلادهم ودولة الإمارات، والسبل الكفيلة في تعزيزها وتطويرها وتبادل الخبرات. وأكد سموه حرص دولة الإمارات ورغبتها الصادقة في دفع علاقات التعاون والصداقة مع دول أميركا اللاتينية نحو مزيد من فرص النمو والتقدم ودعمها في جميع المجالات بما يخدم المصالح المشتركة فيما بينهما . من جانبهم أشاد السفراء بالنهضة الحضارية التي تشهدها دولة الإمارات، مشيرين للعلاقات القائمة بين بلادهم و الإمارات، متمنين تحقيق المزيد من التعاون في العديد من المجالات وتوسيع الآفاق لتشمل مجالات عديدة . وأقام صاحب السمو حاكم رأس الخيمة مأدبة غداء للسفراء. حضر اللقاء والمأدبة المهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني، والشيخ محمد بن كايد القاسمي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، والشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي، والدكتور عبدالرحمن الشايب النقبي مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية، وأحمد عبيد الطنيجي نائب مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية، وعدد من المسؤولين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض