• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

الدوري الإيطالي.. بتسديدة صاروخية للقائد الأسطوري توتي

«ذئاب روما» تفترس «السيدة العجوز» في الأولمبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 فبراير 2013

روما (أ ف ب) - أسدى روما خدمة كبيرة لنابولي وحقق فوزه الأول في 2013 تحت قيادة مدربه الجديد أوريليو أندرياتزولي، وذلك بتغلبه على ضيفه يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر 1-صفر أمس الأول في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ويدين فريق العاصمة بإلحاقه الهزيمة الرابعة بيوفنتوس هذا الموسم إلى قائده الأسطوري فرانشيسكو توتي الذي سجل هدف المباراة الوحيد بتسديدة صاروخية رائعة من خارج المنطقة إثر ركلة حرة مرتدة من الدفاع (58). وهذا الفوز الأول لفريق “جالوروسي” في 2013 وبقيادة أندرياتزولي الذي خلف في أوائل الشهر الحالي التشيكي زدينيك زيمان، بعد أن خسر أربع مباريات، آخرها في المرحلة السابقة أمام سمبدوريا (1-3)، وتعادل في اثنتين ما تسبب تراجعه إلى المركز التاسع، وقد صعد بعد فوزه الحادي عشر إلى المركز السابع مؤقتا.

واستعاد روما مذاق الانتصارات من جديد في مباراة أمس الأول بعد أن أخفق روما في تحقيق أي انتصار خلال ست مباريات لتتقلص فرصته في المشاركة الأوروبية بالموسم المقبل. وارتفع فريق روما إلى 37 نقطة في المركز السابع لينعش أماله من جديد في المشاركة الأوروبية، بينما تجمد رصيد يوفنتوس عند 55 نقطة.

جاء إيقاع اللعب سريعا في الشوط الأول لكنه افتقد الفرص التهديفية الحقيقية، وكاد النجم المخضرم أندريا بيرلو لاعب يوفنتوس أن يخرج بعد إصابته في الدقيقة 31 إثر تدخل قوي من جانب توتي، لكنه تلقى العلاج وواصل اللعب.

وفي الشوط الثاني، أهدر كل من الفريقين العديد من الفرص التهديفية وتفوق روما في الجانب الهجومي بشكل كبير ليتقدم بهدف توتي في الدقيقة 58 حيث سدد بيانيتش كرة قوية من ضربة حرة اصطدمت بالحائط البشري ثم ارتدت إلى توتي الذي سددها بمهارة وقوة في شباك الحارس العملاق فرانشيسكو توتي. بعدها صنع روما العديد من الفرص التهديفية كما كثف يوفنتوس ضغطه الهجومي بحثا عن التعادل، لكن جميع المحاولات باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز روما 1-صفر في ثاني مباريات الفريق تحت قيادة مديره الفني المؤقت أوريليو أندرياتزولي.

وفي مباراة ثانية، عاد باليرمو الذي يقبع في المركز التاسع قبل الأخير، بنقطة من مباراته ومضيفه كييفو بالتعادل معه بهدف لماورو فورميكا (5)، مقابل هدف للفرنسي سيريل تيرو (55 من ركلة جزاء).

ورفع كييفو رصيده إلى 29 نقطة لينفرد بالمركز الحادي عشر في جدول المسابقة مؤقتاً، بينما رفع باليرمو رصيده إلى 19 نقطة وترك القاع ليتقدم إلى المركز قبل الأخير مؤقتاً بفارق نقطة واحدة أمام سيينا. وتستكمل المرحلة اليوم بلقاء لاتسيو الثالث مع سيينا.

من جانب آخر، أجرى المهاجم الأرجنتيني المخضرم دييجو ميليتو جراحة ناجحة أمس الأول في ركبته اليسرى ولكنه سيغيب عن صفوف الفريق حتى نهاية الموسم حيث ينتظر عودته للملاعب منتصف مايو المقبل، حسبما أعلن ناديه إنتر ميلان الإيطالي. وأصيب ميليتو “33 عاما” بتمزق في أربطة الركبة اليسرى خلال مباراة فريقه أمام كلوج الروماني الخميس الماضي ضمن فعاليات دور الـ 32 لمسابقة الدوري الأوروبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا