• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الصنوبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 أبريل 2016

استخدم الصنوبر غذاء منذ آلاف السنين، وهو بذور شجرة الصنوبر، ويتم أكل الصنوبر فوراً عقب حصاده، حيث يتم تقشير هذه البذور، وتخزينها يعرضها للفساد لاحتوائها على زيوت كثيرة، لذلك يجب تخزينها في ظروف عالية الجودة. وترجع فوائد الصنوبر إلى احتوائه على الكثير من المركبات الغذائية الصحية، مثل الأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية، ومضادات الأكسدة.

القيمة الغذائية للصنوبر

ويحتوي الصنوبر على، البروتينات، الدهون غير المشبعة الأحادية، الألياف الغذائية، الحديد، فيتامين «هـ»، فيتامين «ك»، فيتامين «ب»، الماغنيسيوم، البوتاسيوم، الفوسفور، الزنك، النحاس، المانجنيز. ومن أهم فوائد الصنوبر المساعدة في رشاقة الجسم، حيث أظهرت الدراسات أن حمض البينوليك الدهني الموجود في الصنوبر يساعد في كبح الشهية. ويحتوي الصبار على كمية كبيرة من المركبات الغذائية التي تعزز الطاقة في الجسم مثل الأحماض الدهنية غير المشبعة والبروتينات والحديد، والعديد من المعادن الأخرى التي تحمي الجسم من التعب. كما يحتوي الصنوبر على مزيج من المركبات الغذائية المفيدة لصحة القلب والأوعية الدموية مثل الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة والماغنيسيوم، وفيتامين هـ وفيتامين «كـ» والمانجنيز.

ويحتوي الصنوبر على اللوتين، وهو أحد المركبات الكاروتينية التي تحمي العين من الأمراض. والصنوبر غني جداً بالحديد الذي يدخل في نشاط الدورة الدموية بالجسم، ويحمي من الأنيميا، بالإضافة إلى احتوائه على النحاس الذي يحسن امتصاص الحديد بالجسم. كما يحتوي الصنوبر على مدى واسع من مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من الشقوق الحرة التي تزيد من تلف أنسجة وخلايا الجسم، وتسرع من عملية الشيخوخة.

ويساعد أكل الصنوبر في ترطيب وزيادة نضارة البشرة بفضل المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة، كما يلعب فيتامين «هـ» الموجود بوفرة في الصنوبر على زيادة نمو الشعر، والوقاية من تساقط الشعر.

النوف أمجد - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا