• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رئيسة «الوطني الاتحادي» تستقبل رئيس مجلس الأعيان الأردني

القبيسي: الأردن شريك استراتيجي للإمارات والتعاون المشترك يدعم أمن واستقرار المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يناير 2016

أبوظبي (وام)

استقبلت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي في مقر الأمانة العامة للمجلس بدبي يوم أمس، دولة فيصل الفايز رئيس مجلس الأعيان في المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، الذي قدم التهنئة لمعاليها بمناسبة انتخابها لرئاسة المجلس، كأول امرأة تترأس مؤسسة برلمانية على المستوى العربي ومنطقة الشرق الأوسط.

وجرى خلال اللقاء، الذي حضره الدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام للمجلس، بحث سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك وتعزيزها على مختلف الصعد، بما يعكس رؤية وتوجهات قيادتي البلدين، وما يرتبط به البلدان من علاقات أخوية متينة، فضلاً عن تعزيز علاقات التعاون البرلمانية، وتبادل الزيارات بين المجلس الوطني الاتحادي، ومجلس الأعيان الأردني، مع تأكيد أهمية إنشاء لجنة صداقة برلمانية بين الجانبين لأهمية دورها في تعزيز العلاقات، وتنسيق المواقف في الفعاليات البرلمانية، إضافة إلى دورها على مستوى الدولتين لتسهيل التعاون في المجالات المختلفة، بما يعود بالنفع المباشر على الشعبين.

وأكد الجانبان، خلال اللقاء، وجود العديد من فرص التواصل وتقوية العلاقات التي تعكس اهتمام وحرص البلدين على تطوير وتنمية علاقات التعاون بينهما في العديد من المجالات، بجانب المجالين البرلماني والسياسي، ومن أبرزها القطاعات الثقافية والتعليمية والاقتصادية والاستثمارية.

وأشادت معالي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي بالعلاقة الأخوية التي البلدين، تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه جلالة الملك عبدالله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، مضيفة أن هذه العلاقات تعد نموذجاً يحتذى به في العلاقات العربية، وفي التضامن الأخوي الصادق والدعم المتبادل.

وتطرقت معالي القبيسي ودولة الفايز إلى أهمية التعاون الدولي في احتواء التهديد الخطير الذي يشكله الإرهاب والتطرف على دول العالم وشعوبها، كونهما لا يعرفان حدوداً ولا قيوداً، ويشكلان تهديداً للأبرياء في كل مكان في العالم، فضلاً عن أهمية وضع استراتيجية تتبناها الدول العربية التي لها مواقف مشتركة وموحدة للتعامل مع مختلف الملفات والقضايا التي بحاجة إلى تنسيق ودعم على المستويين العربي والدولي، خاصة في مكافحة الإرهاب والتدخل في الشؤون الداخلية للدول، حيث أكد الجانبان أهمية قيام البرلمانات بدور موازٍ للسياسة الخارجية للدول العربية إزاء التدخلات الإيرانية في شؤون المنطقة العربية بشكل عام، والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين على وجه الخصوص. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض