• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

الاستخبارات تنفي تنصت أوباما على حملة ترامب

«أف بي آي»: نحقق في محاولات تدخل روسية بالانتخابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 مارس 2017

واشنطن (وكالات)

أكد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) جيمس كومي أمس وجود تحقيق حول محاولات تدخل روسية في الحملة الرئاسية الأميركية عام 2016، وخصوصاً حول احتمال حصول «تنسيق» بين أعضاء في فريق دونالد ترامب والحكومة الروسية.

وعلى الفور، أكدت إدارة ترامب أمس أنه «لم يتغير شيء» بعد الكشف عن أن مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي آي) يحقق في العلاقة المزعومة بين حملة الرئيس الانتخابية وبين روسيا. وقال مسؤول بارز في الإدارة الأميركية في بيان مكتوب عقب شهادة كومي «لا يوجد أي دليل على تواطؤ بين ترامب وروسيا، ولا يوجد أي دليل على فضيحة ترامب-روسيا».

وقال كومي خلال جلسة استماع أمام لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي: «لقد تلقيت إذناً من وزارة العدل للتأكيد بأن «اف بي آي»، وفي إطار مهمتنا لمكافحة التجسس، يحقق في محاولات الحكومة الروسية التدخل في الانتخابات الرئاسية في 2016».

وأضاف: «هذا يشمل تحقيقات حول طبيعة أي علاقة بين أفراد مرتبطين بفريق حملة ترامب والحكومة الروسية، ولتحديد ما إذا كان ثمة تنسيق بين الحملة والجهود الروسية».

وذكرت وسائل أعلام أميركية منذ أشهر وجود هذه التحقيقات، لكن الأف بي آي لا يؤكد أو ينفي عادة مثل هذه المعلومات. وقال كومي: «إنه نظرا إلى «المصلحة العامة» في إطار هذه القضية من الضروري تأكيدها علناً». ... المزيد