• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

أبوتريكة يقتحم القلب «السماوي»

«قطة» تخطف الأنظار في ملعب عجمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 فبراير 2013

علي معالي (دبي) - شهدت الجولة الـ 16 لدوري المحترفين لكرة القدم تراجعاً كبيراً في أعداد الجماهير، على الرغم من أن الأجواء كانت مناسبة تماماً، وهذا هو اللغز الذي نحاول أن نبحث له عن حل أو الوصول إجابة شافية له، ولكن في النهاية نفشل في معرفة الأسباب الكامنة وراء ظاهرة المدرجات الخالية.

تنوع حديث المدرجات هذا الأسبوع في ملاعبنا الكروية بين الفرح والحزن، وما زالت عبارات الترحيب الكبيرة تتواصل من جماهير بني ياس بالموهوب المصري محمد أبوتريكة، وهو ما شهدته مباراة «السماوي» مع «أسود دبي»، والتي كانت على موعد مع خمسة أهداف متنوعة، من جانب أبناء السماوي في شباك «الأسود»، وحملت لافتات الترحيب لأبوتريكة «مرحباً بك فأنت في بلدك الثاني»، وكلمات الإطراء جعل اللاعب يقدم في مباراتين مستوى متميزاً حتى الآن.

وشهد ملعب عجمان لقطة طريفة، أثناء مباراة «البرتقالي» مع الجزيرة، حيث اندفعت «قطة» صغيرة أثناء الشوط الأول للمباراة من مدرجات الدرجة الثانية إلى داخل الملعب، وظلت تجري إلى أن عبرت الملعب وسط تشجيع من الجماهير، وبعدها اندفعت إلى مدرجات الدرجة الأولى، واختفت خلف الجدران، ولم يعر الحكم عمار الجنيبي أي اهتمام بها، وواصل اللعب من دون توقف، ولكنها في الوقت نفسه نالت آهات الجماهير، ومن الملاحظ كذلك في المباراة أن جماهير الجزيرة «الضيف» كانت الأكثر عدداً من أنصار عجمان «المستضيف».

وفي مباراة الأهلي مع الوصل، كانت الأحداث أكثر سخونة، حيث اعترضت جماهير «الفهود» على فريقها بطريقة، تدل على أن عشاق «الأصفر» في حالة غضب شديد لتراجع نتائج الفريق، وآخرها الخسارة الثقيلة أمام «الفرسان» برباعية.

وفي مباراة الوحدة مع اتحاد كلباء كان متوقعاً أن يكون الحضور الجماهيري أكبر، وهو ما خالف التوقعات، خاصة أن الخط البياني لـ «العنابي» في تصاعد مستمر إلى الأفضل، والمعنويات عالية، ولكن اللغز أن الجماهير حضرت بأعداد قليلة لا تتناسب مع جماهيرية الفريق الكبير، وربما تنطبق الحال على مباراة الظفرة مع العين، وجاءت المباراة عادية ومنطقية في كل شيء، حيث انتهت بفوز العين بثلاثية نظيفة.

وعلى ملعب النصر كانت هزيمة «العميد» من الشباب مثار جدل كبير، حيث ظلت جماهير «الأزرق» حائرة في أمر لاعبيها، وفي كل الأحوال على الرغم من عدم رضا الجماهير التي حضرت» عن خسارة «الأزرق» إلا أنها في النهاية استمتعوا بخمسة أهداف هزت شباك الفريقين.

وحضر مباراة دبا الفجيرة مع الشعب التي جرت بملعب الفجيرة اعداداً غفيرة من مشجعي الفريقين لمؤازرة اللاعبين في واحدة من أهم مباريات الموسم نظراً لحرج موقفهما في ترتيب الدوري، وكان لاعب دبا والظفرة السابق لويس فرناندو حديث المدرجات لتراجع مستواه في المباراة بشكل غريب ومثير في الوقت نفسه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا