• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أشادوا بالرؤية الواضحة لدولة الإمارات لتحقيق السعادة والرفاه لمواطنيها

شخصيات عالمية: القمة الحكومية تعزز مكانتها كمنصة عالمية لـ «استشراف حكومات المستقبل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

شهدت الدورة الثالثة للقمة الحكومية إشادة واسعة من كبار الشخصيات الدولية والإقليمية المشاركة في فعالياتها، والذين أكدوا أنها أصبحت تشكل منصة عالمية لتلاقي صناع القرار والخبراء والمهتمين، لوضع أسس ومعايير تقديم خدمات حكومية مبتكرة للوصول إلى حكومات المستقبل التي تحقق تطلعات واحتياجات المواطنين. وأكد معالي بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، أهمية القمة الحكومية التي انعقدت فعالياتها في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تعتبر تجمعاً عالمياً لأهم صانعي السياسات في العالم لتحقيق تقدم نوعي في عمل الحكومات، وتوجه معالي الأمين العام بالشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، لدعوته لحضور القمة الحكومية الثالثة، مشيراً إلى أن إعلان دولة الإمارات 2015 عاماً للابتكار سيكون حافزاً للتعاون الاستراتيجي بين الحكومة ومؤسسات القطاع الخاص. وقال معاليه: إن القمة تجمع تحت مظلتها كافة المسؤولين من شتى أنحاء العالم من رؤساء دول ووزراء وصانعي القرار وغيرها من أجل تبادل المعرفة والخبرات للعمل على تطوير العمل الحكومي في مختلف مجالات الحياة.

من جانبه أكد كلاوس شواب، رئيس ومؤسس المنتدى الاقتصادي العالمي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تسير في ظل رؤية واضحة ومحددة لتحقيق السعادة والرفاه لمواطنيها من خلال تطوير المهارات، والقدرات والاستفادة من جميع التقنيات التي تمكن من الوصول إلى حكومة المستقبل التي تعتمد على الابتكار كأساس لها في جميع عملياتها.

وشدد شواب على أن قيادة دولة الإمارات تعمل ضمن رؤية واضحة ومحددة لتحقيق أهدافها وتمكنت من أن تكون ضمن أكثر الدول تنافسية على مستوى العالم، فهي انتقلت من المرتبة 27 لتكون حالياً ضمن الدول الـ12 الأكثر تنافسية على مستوى العالم.

وقال معالي الدكتور عيسى سعد الجفالي النعيمي، وزير التنمية الإدارية في قطر، على هامش القمة الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة: «يسعدنا المشاركة في القمة الحكومية الثالثة، والتي باتت اليوم حدثاً عالمياً ينقل ممارسات ناجحة ينبغي الاستفادة منها في القطاع الحكومي، كما يثري هذا الحدث التجارب المحلية، ويعزز من التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي، فضلاً عن فتح المجال للاطلاع على تجارب عالمية». وأشادت ريم أبوحسان، وزيرة التنمية الاجتماعية في المملكة الأردنية الهاشمية، بفكرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بتنظيم القمة الحكومية، واصفة إياها بأنها فكرة متميزة، حيث تمثل القمة الحكومية فرصة لتلاقي صناع القرار والقطاع الخاص والمجتمع المدني، والتفكير في وضع أسس ومعايير لتقديم الخدمات الحكومية بطرق مبتكرة والاطلاع على كافة المستجدات على مستوى الخدمات والممارسات في ظل وجود حاجة ملحة في العالم العربي إلى أن يتم ترجمة تطلعات الشباب العربي في تأمين العدالة الاجتماعية، إلى جانب وضع مؤشرات لقياس جودة الخدمات المقدمة، وليس فقط المشاركة وإنما التعلم من التجارب والممارسات الناجحة.ومن جهة أخرى، أشار بو كيون يون، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة سامسونج للإلكترونيات، إلى أن القمة الحكومية تمثل لها فرصة كبيرة لتبادل وتعلم كيفية الابتكار، وكيف يمكن لها أن يحدث فرقاً بين الحكومات والشركات في جميع أنحاء العالم. منوها إلى أن الابتكار لا يقتصر فقط على طفرة تكنولوجية، بل هو إضافة نوعية للحياة.

كادر 2 // ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض